القائمة الرئيسية

الصفحات

مصادر المعلومات و إختيار المناهج

مصادر المعلومات و إختيار المناهج


1-    اخنيار المناهج ( النظريات ) و المعلومات المستعملة لتحقيق فحص نفسي من الكفاءات الاساسية للمختص



ان تحقيق الفحص يكون

-         عن طريق حسن اختيار الاسئلة في بداية الفحص
-         المختص ياخد بعين الاعتبار خصوصيات المفحوص ,مثلا إذا كان المفحوص طفل تاكد على الطفل و المحيط الذي يعيش فيه , إضافة إلى السن و السياق الإجتماعي و الثقافي
-         المختص يتحصل على هذه المعلومات من خلال
-          
·        السوابق المرضية و الفحوصات السابقة
·        المقابلة مع المفحوص و محيطه
·        ملاحظة المفحوص
·        الإستبيانات و الإختبارات المطبقة على الحالة و محيطه

نوعية عمل الأخصائي يتاسس حسب قدرته في أستعمال المناهج ( الطرق , النظريات ) التي يطبقها في  فحص الفرد

2-    الإختبارات المختارة من قبل المختص النفساني يجب أن تكون لها جودة علمية في قياس المشكلة
-         تكون معترف بها علميا
-         يجب على المختص ان يتاكد من صحة نتائج الإختبارات حتى يكون تحليلها و شرحها  صحيح
-         التحقق من الإختبارات على أنها تقيس فعلا حسب تطور خصوصياتها ( النمو و العمر الزماني )
"إعادة تقييم إستعمال الإختبارات إذا كان هناك تغيير في الحالات  , نموها , المؤسسات التي ينتمي إليها "

3-    دراسة نتائج الغختبار تنفد من قبل المختص نفسه  و في ظروف جيدة
-         على المختص  أن يتاكد بان الجو الذي يطبق فيه الاختبار يكون بعيد عن المثيرات الخارجية كالتشويش و الضجيج
-         يلتزم بشكل صارم للتعليمات و التوجيهات الموجودة في دليل الإختبار لحساب النتائج
-         إذا كان المختص مبتدا فلابد ان يطلب الإشراف من قبل أخصائيين لهم الخبرة ( مع المحافظة على سرية المعلومات الخاصة بالحالة التي سيجري لها الاختبار )

4-    الإجراءات الحسابية تسمح بتسهيل مهمة الفحص العيادي لكنها لا تعوض التقدير العيادي

-         الكفاءات و التقديرات العيادية للاخصائي هي ضرورية في تحقيق التحليل و  تفسير النتائج

5-    على المختص ان يحافظ على سلامة الاختبارات
-         ينصح ايضا بعدم الاكتفاء باختبار واحد في الفحص , بل توفير اختباراين او ثلاث بهدف التاكد من النتائج




هل اعجبك الموضوع :

تعليقات