U3F1ZWV6ZTMwMTUxODIzNTI0X0FjdGl2YXRpb24zNDE1Nzg1NjA3NTc=
recent
آخر المنشورات

التدريب , مفهومه و أهميته PDF



محاضرات في مقياس

تقييم و تاهيل أداء العمال



المحاضرة الاولى : التدريب , مفهومه و أهميته


تحديد لمفاهيم و المصطلحات

التعلم
هو تزويد الفرد بالمعارف التي تنطلق من فكرة مجردة  و التدريب يعني المهنية و التخصص الدقيق و تنمية المهارة , بحيث يبدا التدريب حين ينتهي التعليم مع ضرورة التنسيق بين المرحلتين و اعتبار كل منهما يكمل الآخر

الاعداد
هو تزويد الفرد بالمعارف و المهارات  التي تتطلبها الوظيفة لتمكينه من القيام باعباء هذه الوظيفة

التاهيل
يقدم للأفراد العاجزين , تمكينهم لاستعادة قدراتهم و يختلف عن التدريب بحيث يتمركز حول عمليات التاقلم و التكيف  مع  طرق العمل  , بينما  التدريب يركز على الأداء


التنمية الادارية
هي تحسين قدرات المشرفين الحاليين في المؤسسة و العمل على تامين مورد كافي و منتظم  من المدرين الاكفاء لمقابلة الإحتياجات المستقبلية للممؤسسة

 التكوين في التشريع الجزائري

قانون 11/90 المؤرخ في 21 افريل 1990 , المتعلق بعلاقات العمل المعدل و المتمم بالقانون رقم 91 – 29 مؤرخ في 21 ديسمبر 1991
الفصل الخامس :  التكوين و الترقية

المادة 57 :
 يجب على كل مستخدم ان يباشر اعمالا تتعلق بالتكوين  و تحسين المستوى لصالح العمال حسب برنامج  يعرضه على لجنة المشاركة لابداء الراي
كما يجب عليه في اطار التشريع المعمول ب هان ينظم اعمالا تتعلق بالتمهين لتمكن الشباب من اكتساب المعارف النظرية و التطبيقية  الضرورية لممارسة مهمة ما

المادة 58 :
يتعين على كل عامل متابعة الدروس او الدورات او اعمال التكوين  , و تحسين المستوى التي يتضمنها المستخدم بنية تجديد المعارف العامة و المهنية و التكنلوجية و تعميمها او تطويرها

المادة 59 :
 يمكن للمستخدم ان يطالب العمال الذين تسمح لهم المؤهلات  او الكفاءات  بالمساهمة بشكل فعال في اعمال التطبيق و تحسين المستوى التي ينظمها


المادة 60
يجوز للعامل المسجل دروس التكوين او تحسين المستوى المهني لوقت عمله او عطلة خاصة مع احتفاض بمنصب عمله بشرط موافقة المستخدم

المادة 104
يحدد الامر رقم 06 .03 المؤرخ في 15 يوليو 2006 الذي يتضمن قانون الاساسي للوظيفة العمومية تكوين الموظفين للمادة 104 و هي  كتالي و يتعين على الادارة تنظيم دورات التكوين و تحسين المستوى بصفة دائمة قصد ضمان تحسين تاهيل الموظف و ترقيته المهنية و تاهيله لمهام جديدة

مفهوم التدريب و التكوين

يقصد بالتكوين  هو عملية اعداد و تحضير الفرد لمنصب معين , حيث يكتسب رصيد معرفيا جديدا يؤهله لابراز قدرته و كذا تكييفه مع وضع جديد في ظروف جديدة و ذلك قصد النهوض بالطقات و تحسين الاداء و زيادة الفعالية

التدريب هي تلك الجهود الهادفة الى تزويد الفرد العامل بالمعلومات و المعارف  التي تكسبه مهارة في اداء العمل  او تنمية مهارات و معارف و خبرات  باتجاه زيادة كفاءة الفرد العامل الحالية و المستقبلية

التدريب هو جهد تنظيمي يهدف لتسهيل اكتساب العاملين للمعارف و المهارات المرتبطة بالعمل , او تغيير اتجاهات او سلوكيات العاملين بما يضمن تحسين الاداء  الفعلي و مستوى الاداء المطلوب

أهمية التدريب

-         زيادة الإنتاجية و ذلك لان تطوير مهارات العاملين ينعكس ايجابا على الانتاج , كما ونوعا , مع توفير ظروف العمل المناسبة
-         زيادة الرضا الوظيفي للعاملين يساعد التدريب على زيادة ثقة العامل بنفسه , و مهارته و يحين من اتجاهاته نحو عمله بشكل خاص  و المنظمة بشكل عام
-         تخفيض حوادث العمل , فتدريب العمال على افضل الاساليب و التقنيات اللازمة لاداء العمل  بشكل سليم يؤدي الى تخفيض معدلات حوادث العمل و هذا بدوره يقدم للمنظمة توفير كبير في النفقات
-         ضمان استمرارية المؤسسة و اكتسابها المرونة , اما استمرارية المؤسسة يقصد بها عدم الاعتماد المؤسسة على أشخاص معينين , بحيث تبقى مستقرة و فاعلة رغم فقدان احد مدرائها  الرئسيين , و هذا يتحقق من خلال  اعداد ما يسمى مخزون المهارات
-         المرونة ,وهي القدرة  على التكيف  مع متغيرات الأعمال و الوظائف و هذا من خلال تدريب المستمر للأفراد

-         تحسين سمعة المؤسسة و هذه الفائدة تاتي بعد تحقيق فوائد سابقة الذكر , فجودة الانتاج و تخفيض التكاليف و رضا العاملين و مرونة  المنظمة و استمراريتها جميعها مزايا و نتائج تترك بصمتها النهائية على الصورة الذهنية لاي منظمة ضمن  محيطها التي تنشط فيه

إعداد : أ بومناد سيف الدين
جامعة بلحاج بوشعيب - عين تيموشنت - الجزائر


تحميل محاضرة 01 :  التدريب , مفهومه و أهميته PDF


ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة