22270118725766510
recent
مواضيعنا

مناهج الصحة النفسية PDF - بحث جاهز

الخط

مناهج الصحة النفسية PDF  - بحث جاهز
مناهج الصحة النفسية PDF  - بحث جاهز

مناهج الصحة النفسية 

PDF 

- بحث كامل -




خطة البحث
1- مقدمة
2- تعريف المنهج العلمي
3- مفهوم الصحة النفسية
4-   مناهج الصحة النفسية
        4-1 المنهج الوقائي
        4-2- المنهج النمائي                         
        4-3- المنهج العلاجي
5- اهمية مناهج الصحة النفسية
6- مظاهر الصحة النفسية السليمة
7- الخاتمة


إعداد طالبتين

- شاوي إيمان

- بولحية حليمة 



المقدمـــة :
يتبع العلماء في دؤاساتهم طرق ومناهج تنقسم و تتنوع هذه الأخيرة حسب الأبحاث و يختارها العلماء بدقة حسب موضوع البحث ، منها مناهج عامة أو مناهج خاصة بكل علم .
في بحثنا هذا نتناول منهج خاص أو فني لفرع أو موضوع من مواضيع علم النفس ألا و هي الصحة النفسية .
من هذا المنطلق نطرح تساؤلات ماذا نعني بالصحة النفسية ؟
ماهي مناهج الصحة النفسية ؟ وما أهميتها ؟وكيف نعلم أننا توصلنا إلى مرحلة التمتع بالصحة النفسية ؟  

2- تعريف المنهج :.( توكل ،اهداف و مظاهر و مناهج الصحة النفسية)
المنهج العلمي: هو الطريقة التي يتبعها العلماء في وضع قواعد العلم وفي استنتاج معارفه على ضوء تلك القواعد.
المنهج لغة: هو المسار الذي يسلكه الإنسان لتحقيق هدف ما .
تقسيمه:  تتنوع مناهج البحث العلمي إلى نوعين هما: المناهج المنطقية (المناهج العامة) والمناهج الفنية (المناهج الخاصة).
المناهج العامة (المناهج المنطقية): هي الطرق العامة للبحث العلمي التي تشمل كل علم.
المناهج الخاصة (المناهج الفنية): هي الطرق الخاصة للبحث العلمي التي تختص بعلم معين. والمناهج الفنية متعددة بتعدد العلوم ومتنوعة بتنوعها فلكل علم طريقة، بل لكل فرع من فروع العلم الواحد طريقة.

3- مفهوم الصحة النفسية : (فهمي ، 1995،ص44)
هي غياب الإضطراب الذي يصيب الشخصية في كل جزء من مكوناتها و يؤدي إلى ظهور أعراض نفسية إنفعالية ،مزاجية ، إدراكية ،سلوكية ،إجتماعية (كروم،محتضرة)
كما أن الصحة النفسية علم يرتكزعلي:
الجانب العلمي: يهتم بمعرفة الكيفية التي ينمو بها السلوك السوي والعوامل التي تجعله ينحرف عن مساره.
الجانب التطبيقي العملي: يهدف إلى معالجة الاضطرابات العقلية والنفسية.الوقاية من الاضطرابات العقلية والنفسية.

4- مناهج الصحة النفسية : ( فهمي،1995)
      -  هناك ثلاث مناهج للصحة النفسية :
4-1 المنهج الوقائي: Preventive
يحتل المنهج الوقائي مكانا في التوجيه والإرشاد النفسي. ويطلق عليه أحيانا منهج " التحصين النفسي " ضد المشكلات والاضطرابات والأمراض النفسية. ويقول المثل " الوقاية خير من العلاج ".
وهو (منهج تحصين النفس) يهدف إلى الوقاية من حدوث الاضطرابات النفسية،والتقليل من الأسباب التي تؤدي إلى المراض العقلية .
يعمل على كشف المشكلات السلوكية و الانفعالية في مراحلها الاولى مما يسهل التصدي لها ومواجهتها .
يهتم بتوعية الوالدين في كيفية التعامل مع الأبناء ،مع عدم إغفال دور مؤسسات التنشئة الأخرى في المجتمع.
يركز على مرحلة الطفولة لأهميتها في تحقيق النمو السليم ، ويهتم بالأسرة باعتبارها المؤسسة الأولى في التنشئة الاجتماعية.
·       ينقسم الى ثلات مستويات :
 - الوقاية الاولية : منع حدوث المشكلة اوالاضطراب او المرض .
 - الوقاية الثانوية : محاولة الكشف المبكر وتشخيص الاضطراب للسيطرة عليه  .                         
 -الوقاية من الدرجة الثالثة: محاولة تقليل اثر الاضطراب.

·       اجراءات الوقاية من الاضطرابات النفسية:
-         اجراءات الوقائية الحيوية: تتضمن الاهتمام بالصحة العامة ،و النواحي الحسمية
-         اجراءات الوقائية النفسية : وتتضمن رعاية النمو النفسي السوي، ونمو المهارات الأساسية، والتوافق الزواجي، والتوافق الأسري، والتوافق المهني، والمساندة أثناء الفترات الحرجة، والتنشئة الاجتماعية السليمة
-         اجراءات الوقائية الاجتماعية : وتتضمن إجراء الدراسات والبحوث العلمية وعمليات التقويم والمتابعة والتخطيط العلمي للإجراءات الوقائية

4-2 المنهج النمائي او النشائي:Developmental  
ويطلق عليه أحيانا الاستراتيجية الإنشائية Strategy of promotion وترجع أهمية المنهج الإنمائي إلى أن خدمات التوجيه والإرشاد تقدم أساسا إلى العاديين لتحقيق زيادة كفاءة الفرد الكفء وإلى تدعيم الفرد المتوافق إلى أقصى حد ممكن. وستضمن المنهج الإنمائي الإجراءات التي تؤدي إلى النمو السوي السليم لدى الأسوياء والعاديين، خلال رحلة نموّهم طول العمر حتى يتحقق الوصول بهم إلى أعلى مستوى ممكن من النضج والصحة النفسية والسعادة والكفاية والتوافق النفسي. ويتحقق ذلك عن طريق معرفة وفهم وتقبل الذات ونمو مفهوم موجب للذات وتحديد أهداف سليمة للحياة وأسلوب حياة موفق بدراسة الاستعدادات والقدرات والإمكانات، وتوجيهها التوجيه السليم نفسيا وتربويا ومهنيا، ومن خلال رعاية مظاهر نمو الشخصية جسميا وعقليا واجتماعيا وانفعاليا

4-3 -المنهج العلاجي : (- حامد زهران .1998)
هناك بعض المشكلات والاضطرابات قد يكون من الصعب التنبؤ بها فتحدث فعلا. وكل فرد يَمر في وقت ما بمواقف أزمات وفترات حرجة ومشكلات حقيقية يحتاج فيها إلى مساعدة ومساندة لتخفيض مستوى القلق ورفع مستوى الأمل.
ويتضمن دور المنهج العلاجي كذلك علاج المشكلات والاضطرابات والأمراض النفسية حتى العودة إلى حالة التوافق والصحة النفسية.
و يتضمن تشخيص وعلاج للاضطرابات والأمراض النفسية والعقلية ،معالجة حالات إدمان المخدرات والكحول وكذلك اضطرابات النطق والكلام وظواهر الانحرافات الجنسية وجنوح الأحداث

 5-  اهمية مناهج الصحة النفسية:
   الوقاية من الاضطرابات النفسية .
   المعرفة الدقيقة بكل ما يخص صحة الفرد النفسية .
   الاستمرار في رعاية الصحة النفسية للفرد.

6- مظاهر الصحة النفسية السليمة (توكل وطلابها ،اهداف و مظاهر و مناهج الصحة النفسية ،المكتبة الالكترونية)
-         شعور بتحقيق الذات
-         القدرة على مواجهة الاخرين ومواجهة المواقف كما حددها صلاح خيمر في ضوء نظرية التحليل النفسي
-         الاحساس بالطمئنينة و الانتماء وتقبل الفرد كما حددها عبد السلام في ضوء نظرية الذات
-         التوافق الاجتماعي و الشعور بالسعادة مع الاخرين كما حددها حامد زهران
-         كما بين صموئيل مغاريوس أنها - تقبل الفرد لحدود امكاناته
-        استمتاع الفرد بعلاقته بالمجتمع
- الاقبال على الحياة بوجه عام
- النضج الانفعالي

 7- الخـــــاتمــــــة:
الصحة النفسية لاتقل اهمية عن الحاجة للصحة البدنية و العقلية ذلك لانها ركن في  تحقيق سعادتك وزكاة نفسك ونجاحها.
التوازن بين الجانبين :الروحي والمادي سبب لتحقيق الشخصية السوية التي هي احد مقومات الصحة النفسية .

قائمـــة المراجــع :
تجدونها في نسخة PDF

روابط تحميل البحث الجاهز : مناهج الصحة النفسية بصيغة PDF
روابط تحميل البحث الجاهز : مناهج الصحة النفسية بصيغة DOC


ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة