القائمة الرئيسية

الصفحات


تعريف القياس النفسي 

لتعريف القياس النفسي أو ما يسمى سيكومتري Psychometrie  لابد من تقسيم مركباتها بحيث تنقسم هذه الكلمة الى جزئين و هما Psycho و متري أو القياس  Metrie .
سيكو ( psycho )  هي صفة ماخودة من كلمة psychic و تعني نفسي و هي  اسم عام لكل الظواهر التي يتكون منها موضوع علم النفس المتصل بالعقل او الشخص او الذات .
متري او قياسي  metrie  و هي لاحقة تتصل بالقياس عموما و اكثر تخصيصا ، و يقترن إستخدام مصطلح الخصائص السيكومترية للاختبار بالموضوعات التي تتناول مواصفات او خصائص الاختبار النفسي الجيد .

تعريف القياس النفسي
تعريف القياس النفسي 

و ورد في قاموس وبستر Webster ان القياس هو التحقق بالتجربة أو الاختبار المدى او الدرجة او الكمية او الابعاد او السعة .
و يذكر انجلش English 1958ان كلمة قياس تستخدم في معان متعددة  و من هذه المعاني :
- أنها النتيجة التي نحصل عليها من عملية القياس أي القيمة التي تخرج بها من قياسنا لشيء ما بالإضافة إلى تحديد كميته تقديرا لوجود شيء أو غياب خاصية من خصائصه.
- أنها الوحدة أو المعيار المستخدم في القياس كأن نقول إن قياسنا بالغرام أو الأمتار أو الدقائق أو الساعات أو غير ذلك من الوحدات المستخدمة في المقاييس المختلفة.
- أنها تعبر عن تقدير إحصائي لخصائص الأشياء فالمتوسط الحسابي مقياس والإنحراف المعياري مقياس والإرتباط مقياس ويعبر كل منها عن خاصية تميز الأشياء. (عبد الحميد ، 2018 : 04 – 05 )
يستخدم البعض من غير المتخصصين في القياس النفسي والتقويم التربوي كلا من مفهوم الاختبار Test ، والقياس Measurement ، والتقييم Valuation ، والتقويم Evaluation على نحو تبادلی ، وذلك نظرا لتداخل العلاقة الوظيفية بينهم، غير أن المتخصصين في القياس النفسي والتقويم التربوي يؤكدون على أن لكل منهم وظيفة محددة  ( عماد احمد : 20 ) . 
- ونقصد بالقياس ايضا: أنه عملية مقارنة أشياء بوحدات معينة أو بكمية قياسية أو بمقدار معين بالشيء نفسه أو الخاصية نفسها بهدف معرفة كم من هذه الخاصية يتضمنها هذا الشيء.
- ويعرف القياس من وجهة نظر التربية وعلم النفس أنه مجموعة من مرتبة من المثيرات أعدت لتقيس بطريقة كمية أو كيفية بعض العمليات العقلية أوالسمات أو الخصائص النفسية أو الأدائية وقد تكون المثيرات أسئلة شفهية أو أسئلة تحريرية مكتوبة وقد تكون سلسلة من الأعداد أو بعض الاشكال الهندسية أو صورا أو رسوما وهي كلها مثيرات تؤثر على الفرد وتستثير إستجاباته. (عبد الحميد ، 2018 :06)
ويعرف القياس أيضا بأنه التحديد الرقمي للسلوك أو الخصائص وفق قواعد محددة، بحيث تتضمن عملية قياس أي خاصية: أساليب قياس دقيقة ومناسبة أو عمليات، وقواعد محددة لتعيين قيم عددية للخاصية أو الأداء الفرد على اختبار يقيس هذه الخاصية وطبقا لهذه التعريفات نجد Thorndike & others  1991  أشار إلى أن القياس يتضمن ثلاث عمليات أو خطوات أساسية هي:
 -تحديد الخاصية المراد قياسها أو تقديرها .
- تحديد مجموعة الاجراءات التي يمكن عن طريقها ابراز هذه الخاصية حتى يمكن ملاحظتها،
فيسهل قياسها.
- بناء أو تصميم مجموعة من الأساليب أو الأدوات الترجمة هذه الملاحظات إلى مصطلح أو
صيغ كمية أو قيم رقمية.
فالقياس هو تعبير رقمي لمقدار امتلاك الفرد لخاصية ما او قدرة مهينة بمقياس معين و في اطار قواعد معينة . ( دعيدش ، 2018 : 03 )
ان عملية القياس في علم النفس هي في الأصل اهتمام بالفروق بين الأفراد بالنسبة للسمات والخصائص المشتركة بينهم أكثر منها عملية قياس لكمية السمة العقلية أو النفسية التي يتميز بها كل فرد من الأفراد ذلك لأننا لسنا على علم بطبيعة كل سمة من هذه السمات.
وربما كان تحديد عملية القياس على هذا النحو قد جاء نتيجة التطور التاريخي لها. فنحن نلاحظ أن القياس في علم النفس قد تبلور نتيجة وجود اتجاهين واضحين.
أولهما: ذلك الاتجاه المبني على التجريب الطبيعي والذي أصبح اساس علم النفس التجريبي فيما بعد.
وثانيهما: الاتجاه الذي استخدم الاختبار أو المقياس لتقدير سمة عقلية أو نفسية خاصة، وربما كان هذا الاتجاه هو الذي كون النواة الأساسية للقياس النفسي كما هو اليوم ، إذ إن استخدام الاختبار يعني الاهتمام بالخصائص العقلية والسمات النفسية لأنها سوف تكون موضع القياس والتقدير، واستخدام الاختبار يعني أيضا الاهتمام بالأدوات الإحصائية من أجل تحليل وتفسير نتائج هذه المقاييس والاختبارات . ( سعد ، 2008 : 21 )

تعريف القياس في علم النفس :

القياس في علم النفس يعني وصف السلوك وصفا كميا وفقا لقواعد و اسس معينة ، اي ان القياس النفسي هو التحديد الكمي لصفة سلوكية او لعدد من الصفات السلوكية لفرد او مجموعة من الافراد طبقا لقواعد و اسس معينة . عماد احمد : 22  ).
ان القياس في علم النفس يتناول عددا كبيرا من المتغيرات و العمليات العقلية و الاستجابات السلوكية التي تقع في مجال تخصص هذا العلم و من بين اهم ما يهتم به القياس النفسي هو ما يلي :

  • قياس العمليات المعرفية
  • قياس سمات الشخصية
  • قياس المهارات الحركية
  • قياس الاضطرابات الحركية
  • قياس الاضطرابات النفسية و العقلية
  • قياس الدافعية و الاتجاهات و الميول و القيم
  • قياس التفكير الابتكاري و حل المشكلات

يتناول القياس النفسي كل هذه العمليات، ويحاول أن يقيسها كميا مساهمة منه في تقديرها بشكل جيد وتحديدها بدقة أكبر، ولا يمكن للأخصائي النفسي أو المعلم أو أي باحث في هذا المجال تحقيق هذه الأهداف دون إخضاع هذه الظواهر للقياس الدقيق والموضوعي. ( زيان شامي ، 2018 :10 ) 

تعريف بعض العلماء للقياس النفسي : 

يعرفه كامبل ( 1952 Campell ) القياس النفسي على أنه " تمثيل للصفات أو الخصائص بأرقام " 
ويعرفه ستيفنس (1951s . Stevens ) بقوله " القياس في أوسع معانيه، هو تحديد أرقام الأشياء أو أحداث وفقا لقوانين" أي لنقيس شيئا، علينا أن نقوم بعمليات نقارن فيها الشيء بمعيار، أو بمقياس معين حسب قواعد معينة.
ويعرفه غيلفورد (1954  J . P Guilford) بأنه : " وصف للبيانات بالأرقام"
أما کرونباخ (1969 ,Lee Cronbach) فيعرفه انه " الطريقة المنظمة لمقارنة سلوك شخصين فأكثر"
اما بين ( Bean , K ) فيرى أن القياس هو : " مجموعة من المثيرات المرتبة لتقيس بطريقة كمية بعض العمليات الانفعالية أو العقلية أو النزوعية ؛ وقد تكون المثيرات أسئلة مكتوبة أو شفوية ، أو في صورة سلسلة من الأعداد أو الأشكال أو النغمات "
أما نينالي (1970 , Nunnally. J . C ) فيعرفه بأنه " قواعد استخدام الاعداد، لتدل على الأشياء بطريقة تشير الى كميات من خاصية " . ( زيان شامي ، 2018 : 05 )

خصائص القياس النفسي :

1- القياس النفسي هو قياس غير مباشر :
فنحن لا نقيس الصفة على نحو مباشر ، بل نستدل عليها من مظاهرها السلوكية الدالة عليها.
مثال : عند قياس الذكاء فنحن لا نستخلص على نحو مادی ذكاء طفل ما ثم نقيسه و إنما نستدل على ذكاء هذا الطفل من خلال مجموعة من المظاهر السلوكية الدالة عليه.
2- القياس النفسي هو قياس نسبي وليس مطلقا :
فوحدات قياس التحصيل ، الذكاء ، والدافعية وغيرها من الصفات النفسية لا تؤسس على مقياس يتضمن صفرا مطلقا مثلما هو حادث في حالة قياس الطول أو العرض.
3- القياس النفسي قياس لعينة من السلوك :
فنحن في القياس النفسي نقيس عينة من السلوك و هذه العينة تكون ممثلة للسلوك ككل.
4- القياس النفسي إجراء حيادي :
أي لا يتضمن أحكاما قيمية مثل ممتاز ، جيد ، وإنما يعطى أرقام مثل أحمد أخذ في اختبار الرياضيات 5 على 10  .
5 - القياس النفسي مجرد وسيلة وليس غاية في حد ذاته. ( عماد احمد : 23  )

الفرق بيم القياس النفسي و القياس الطبيعي

تتميز الظاهرة الطبيعية بالثبات والاستقرار وبالتالي من السهل التعامل  معها
فالقياس الطبيعي يتعامل مع الظاهرة الطبيعية من خارجها ويتم القياس بطريقة مباشرة ويستخدم التفسير لفهم الظاهرة الطبيعية لأنها تحتوي على العديد من الحقائق .
وفي المقابل تأتي الظاهرة النفسية التي تتميز بالتعقيد والغموض والتعددية مما يجعل عملية القياس تتم عن طريق القياس الغير مباشر ويستخدم الفهم لتفسير الظاهرة النفسية لأنها تحتوي على العديد من المعاني . ( عماد احمد : 24  )
و يلخص هذا الجدول الفرق بين القياس المادي ( الفيزيائي ) و القياس النفسي 
الفرق بين القياس  الفيزيائي  و القياس النفسي
الفرق بين القياس  الفيزيائي  و القياس النفسي 
المصدر :زيان شامي ، 2018 : 09 ) 

المصادر و المراجع : 

-         دعيدش عبد السلام . ( 2018 ) . القياس النفسي و التربوي . جامعة محمد لمين دباغين . الجزائر
-         زيان شامي . ( 2018 ) . القياس النفسي . جامعة لمين دباغين سطيف . الجزائر .
-         سعد عبد الرحمن . ( 2008 ) . القياس النفسي النظرية و التطبيق . هبة النيل العربية للنشر و التوزيع
-         عبد الحميد .( 2018 ) . القياس النفسي مطبوعة بيداغوجية . جامعة محمد البشير الابراهيمي برج بوعريريج .  الجزائر
-         عماد احمد حسن علي. ( 2007 ) . القياس النفسي . جامعة اسيوط .

و في موضوع ذات صلة :

يمكنك تحميل كتاب القياس النفسي pdf  لصفوت فرج 



هل اعجبك الموضوع :

تعليقات