الاحتراق النفسي لدى الاطباء pdf

 الاحتراق النفسي لدى الاطباء pdf

الاحتراق النفسي و علاقته بابعاد الصحة النفسية عند الاطباء pdf

دراسة ميدانية بمستشفى الحكيم عقبي و مستشفى ابن زهر - مدينة قالمة

مذكرة او رسالة ماستر علم النفس الاجتماعي اعداد موساوي هناء و بن حمدي مروة

الاحتراق النفسي لدى الاطباء pdf
الاحتراق النفسي لدى الاطباء pdf

بالرغم من الاهتمام المتزايد بموضوع الاحتراق النفسي في الدول المتقدمة وتعدد الدراسات التي تعرضت له في مختلف مهن المساعدة المعلمون، الممرضون، الشرطة)، الا انه يوجد نقص في الدراسات المتعلقة بموضوع الاحتراق النفسي لدى الأطباء الذين يعتبرون الأكثر عرضة للاحتراق النفسي، وقد حظينا توجهنا في هذه الدراسة الى البحث في ظاهرة الاحتراق النفسي ومحاولة معرفة العلاقة وربطها بأبعاد الصحة النفسية عند الأطباء ولمعالجة موضوع الدراسة تم تقسيمها إلى جانبين أولهما:

الجانب النظري للدراسة

والذي يحتوي على المعارف السابقة للموضوع حيث يتضمن ثلاثة فصول:

بداية الفصل الاول التمهيدي : الذي يعتبر الإطار النظري للدراسة وفيهتم عرض إشكالية البحث، فرضيات البحث واهداف الدراسة واهميتها والمفاهيم الإجرائية للبحث والدراسات السابقة والتعقيب عليها.

اما الفصل الثاني ثناول فيه الباحثتان موضوع الاحتراق النفسي و جاء فيه ما يلي : 

1 - تعريف الاحتراق النفسي 

2 - ابعاد الاحتراق النفسي 

حسب ماسلاش 

الاجهاد الانفعالي الاستنزافي enocional exhaustion 

تبلد الشعور depersonnalisation 

نقص الشعور بالانجاز الشخصي accomplishment lak of personal 

3 - العلاقة السببية بين ابعاد الاتحراق النفسي 

4 - مراحل الاحتراق النفسي 

اولا : مرحلة الاستغراق 

ثانيا : مرحلة التبلد 

ثالثا : مرحلة الانفصال 

رابعا : المرحلة الحرجة 

5 - اعراض الاحتراق النفسي 

اولا : اعراض بدنية 

ثانيا : اعراض نفسية انفعالية 

ثالثا: اعراض اجتماعية 

رابعا : المظاهر المعرفية 

خامسا : المظاهر النفسية الاجتماعية 

سادسا : المظاهر السلوكية 

6 - مستويات الاحتراق النفسي 

بحسب spaniol 

الاحراق النفسي المعتدل 

الاحتراق النفسي المتوسط

الاحتراق النفسي شديد 

7 - مصادر الاحتراق النفسي 

اولا : المصادر الشخصية و النفسية 

ثانيا : المصادر المهنية 

8 - استراتجيات الاحتراق النفسي 

اما الفصل الثالث: والذي تناول الصحة النفسية. والذي تضمن مفهوم الصحة النفسية، معاييرها ، مناهجها، نسبية الصحة النفسية، نظرياتها، مظاهرها، وخصائصها.

الجانب التطبيقي:

والذي اشتمل على الفصل الرابع والذي تم التطرق فيه الى إجراءات الدراسة الميدانية فتضمن منهج الدراسة، الدراسة الاستطلاعية، المجتمع، العينة، الأدوات، والأساليب الإحصائية المستعملة

اما الفصل الخامس: تمت فيه وصف العينة وعرض ومناقشة النتائج على ضوء الفرضيات والدراسات السابقة.

الإشكالية البحث :

من ابرز مصادر سمات الحياة المعاصرة معاناة الفرد داخل منظمات العمل من ظاهرة الضغوط المهنية وهذا لمصادر عديدة أهمها تعقد الحياة والتطور التكنولوجي الهائل الذي افرز كثرة المتطلبات الى جانب تسارع الوقت فصار الفرد يعاني من عدة مواقف ضاغطة سواء تعلق الأمر في حياته الفردية ام في بيئة العمل نتيجة تعدد الأدوار او غموض الدور، او طبيعة العمل خاصة وان بعض الأعمال مثلا تتطلب من القائمين بها الاحتكاك المباشر مع الناس وتقديم المساعدة لهم مثلا مهنة الأطباء العاملين في المستشفيات .

وقد أوضح عدد غير قليل من الدراسات والأبحاث أن ممارسة بعض المهن يجعل أصحابها يعانون من الضغط اكثر من غيرهم، وبالذات مهن تقديم المساعدة كالتمريض والطب..

وتثبت الملاحظة الميدانية في كثير من المرات معاناة الأطباء من مصادر متعددة داخل المستشفيات كالعمل بنظام المناوبة وكثرة المراجعين وانعدام الوسائل المادية وغياب الدعم المعنوي او قد يجدون أنفسهم في كثير من الأحيان يمارسون مهنتهم حتى خارج أوقات عملهم بحكم طبيعة عملهم التي تضعهم في عون الاخر دوما ونشير إلى أن استمرار المعاناة من الضغوط المهنية وتواصلها مع العجز عن التحكم فيها قد يؤدي إلى الإصابة بما يعرف بالاحتراق النفسي الذي يبرز بشكل خاص في مهن تقديم المساعدة باعتباره حسب هربرت فروید نبرجر" حالة من الانهاك تحصل نتيجة الأعباء والمتطلبات الزائدة والمسؤولية الملقاة على عاتق الافراد وذلك على حساب طاقتهم وقوتهم .

فالاحتراق النفسي من المشكلات النفسية الشائعة كثيرا في مختلف المجالات وخاصة في القطاع الصحي لكثرة الضغوط وشدتها والتي تعرقل عمل الأطباء عن تقديم الرعاية الصحية المطلوبة، فضلا على انها تلحق الضرر به فتجعله في حالة تتسم بالإنهاك الانفعالي والضيق وتبلد المشاعر والنظرة السلبية نحو العمل.

و الاحتراق النفسي تكون له تأثيرات سلبية على الفرد واهمها على صحته النفسية فهو ينشا في اطار بيئة طبيعية اجتماعية صعبة أن يجد في كل موقف يواجهة نوعا من التوازن النفسي يضمن له التكيف مع بيته وتحقيقها لمستوى جيد من الصحة النفسية يسمح له بمواجهة الصراعات والأزمات غير انه لا يستطيع الوصول لذلك بشكل مستمر وذلك لعوامل داخلية في الفرد والتي يكون مزود بها وعوامل خارجية قد تكون بيئية فليس هناك انسان محصن من الشعور بالمعاناة النفسية في بعض الأوقات والمواقف .

والعمل اليوم أصبح يشكل مصدرا لكثير من الضغوط التي يواجهها الأفراد مما أدى الى التأثر على حالتهم الصحية وان التغيرات الحاصلة في عالم الشغل خلال السنوات الأخيرة نتيجة التطور الاقتصادي والتكنولوجي وزيادة التنافس نحو إنتاجية اكبر جعلت هذا الأخير مصدرا للتوتر والقلق هذا ما ينعكس على الصحة النفسية للأفراد وتعرفها هذه الأخيرة بانها التوافق التام أو تكامل الوظائف النفسية المختلفة مع القدرة على مواجهة الأزمات النفسية المادية التي تطرا على الانسان عادة مع الإحساس الإيجابي للسعادة والكفاية.

وهذا ما قد يجعلنا نستخلص ان الصحة النفسية للإنسان تتأثر سلبا او إيجابا بالمؤثرات البيئية وتحديدا ضغوط العمل التي يهتم بها في دراستنا وتعتبر مهنة الطبيب من بين المهن الإنسانية الصعبة والتي باعتبارها تعني بماهية الصحة والمرض فهي مهنة تتحمل أصحابها مسؤولية والتزاما كبيرين ويفترض أن يكونوا دوما في افضل مستويات الصحة النفسية التقديم الاحسن وفي نفس الوقت لا يخلو وسطها المهني من الضغوط باستمرار مما قد يوصلهم للاختراق النفسي عند العجز عن التحكم فيه وخاصة أن للضغط المهنيجانبان :

الجانب الأول: إيجابي للفرد والمنظمة اذ كان الضغط يصل الى مستويات عالية أين يكون محفزا على الأداء وبذل المزيد، و الجانب الثاني سلبي حين يبلغ الضغط المهني مستويات عالية أين ينعكس على الفرد وعلى صحته النفسية والجسدية.

وكل هذه المعطيات دفعتنا الى القيام بهذه الدراسة التي نحاول فيها الكشف الاحتراق النفسي ومستوى الصحة النفسية لدى الأطباء داخل المستشفيات ،ومنه تتحدد مشكلة الدراسة في التساؤل التالي: هل توجد علاقة بين الاحتراق النفسي وابعاد الصحة النفسية لدى الاطباء؟

رابط تحميل مذكرة او رسالة ماستر عن الاحتراق النفسي لدى الاطباء pdf 

و في موضوع ذات صلة يمكنك تحميل دراسة عن الاحتراق النفسي لدى الممرضين pdf 




وضع القراءة :
حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-