مفهوم القلق
مفهوم القلق

مقدمة حول مفهوم القلق

يعتبر مفهوم القلق من الموضوعات الهامة في مجال الدراسات التربوية والدراسات النفسية والدراسات الاجتماعية، كما يعتبر القلق العرض المشترك بين الاضطرابات النفسية و يعد من المفاهيم الأساسية التي تساعد على فهم أبعاد الشخصية في حالتي السواء واللاسواء.

مفهوم القلق

مفهوم القلق لغة:

يمكن تعريف القلق بناءا على ما ورد في المعجم الوسيط بأنه :

قلق الشيء فلا حركه وقلق قلها، لم يستقر في مكان واحد ولم يستمر على حال واضطرب وانزعج فهو قلق، والقلق حالة الفعالية تتميز بالخوف مما قد يحدث، والمقلاق: الشديد القلق، يقال رجل مثلا وامرأة مقلاق.

كما أن كلمة قلق (ANXIUOS)، مشتقة من كلمة لاتينية وتعني مشاكل داخل عقل المرء نتيجة حادث غير محدد، ونفس هذه الكلمة اللاتينية لها علاقة باللغة الإغريقية وتعني الضغط بقوة أو الكفاح.

و عرفه لسان العرب على أنه الانزعاج ويقال بات قلقا وأقلق غيره وقلقه، حركه من مكانه .

وفي حديث علي : أقلقوا السيوف في غمدها أي مرقدها في أغمادها. (1)

وقد يعرف القلق لغويا على انه الهم، الأرق، الاضطراب، الانزعاج، وعدم الاستقرار في مكان واحد على حال واحد .

القلق و القواميس العربية و الاجنبية

و يشير مصطلح القلق في المعاجم العربية إلى حالة الإنزعاج والحركة المضطربة .

كما يعرف في المعاجم الإنجليزية على نفس النحو، حيث يعرف في معجم اكسفورد (Oxford ) القلق على أنه إحساس مزعج في العقل ينشأ من الخوف وعدم التأكد من المستقبل .

كما يعرف في معجم (وبستر Webste) على أنه إحساس غير عادي وقاهر من الخوف والخشية، وهو دائما يتصف بعلامات فسيولوجية مثل التعرق والتوتر وازدياد ضربات القلب (2)

المفهوم السيكولوجي للقلق 

القلق شعور مبهم غير سار مرتبط باستجابات جسمية و انفعالية و معرفية ، وهو نقطة بداية الاضطرابات السلوكية وله تأثير على صحة الفرد و إنتاجيته(3)

مفهوم القلق في معجم علم النفس

يعرف معجم علم النفس  مفهوم القلق على أنه حالة انفعالية تتميز بالإحساس بالحيرة وعدم الأمن واضطرابات جسمية ونفسية وترقب خطر غير محدد مع الإحساس بعدم القدرة على مواجهته.

كما يشير نفس المعجم إلى أن هناك مصطلحين للتعبير عن القلق هما: angoisse  و anxiété

يشير مصطلح  L'angoisse إلى حالة الفعالية بحته لا تخلو من المتغيرات الفيزيولوجية.

ويشير مصطلح L'anxiété إلى سيطرة الجانب الفكري.

القلق حالة انفعالية تتميز بمظهر نفسی وآخر جسمي ناتج عن الجهاز العصبي المستقل والجهاز الغدي. (4)

القلق و apa

اما الجمعية الأمريكية للطب النفسي APA فعرفت القلق بأنه خوف أو توتر وضيق ينبع من توقع خطر ما يكون مصدره مجهولا إلى درجة كبيرة ، ويعد مصدره كذلك غير واضح، ويصاحب كلا من القلق والخوف عدد من التغيرات الفيزيولوجية .  (2)

ويعرف القلق لدى بعض اختصاصي علم النفس على أنه: خبرة انفعالية غير سارة يعاني منها الفرد عندما يشعر خوف أو تمديد من شيء لا يستطيع تحديده تحديدا دقيقا.

مفهوم القلق اصطلاحا

يمكن ان يكون القلق هو نتيجة لصراعات نفسية داخلية يجهلها الشخص ، و يعد القلق شعورا طبيعيا ادا كان هناك امر او حدث يستدعي ذلك ، اما ادا كان القلق مستمرا و من دون سبب وجيه  فيمكن اعتبار ان القلق في هذه الحالة هو حالة مرضية وقد يتطور الى حالة رهاب . (5)

المفهوم البارز عن القلق هو الشعور العام بالخشية، أو أن هناك مصيبة وشيكة الوقوع، أو تهديدا غير معلوم المصدر مع شعور بالتوتر والشد وخوف لا مسوغ له من الناحية الموضوعية،وغالبا ما يتعلق هذا الخوف بالمستقبل والمجهول.

كما يتضمن القلق استجابة مفرطة مبالغة فيها المواقف لا تمثل خطرا حقيقية وقد لا تخرج في الواقع عن إطار الحياة العادية ، لكن الفرد الذي يعاني من القلق يستجيب لها غالبا كما لو كانت تمثل خطرة ملحة أو مواقف تصعب مواجهتها .

و من هذه الأعراض النفسية للقلق سرعة الاهتياج، كما يبدو في سرعة الانزعاج أو الميل إلى القفز عند سماع الأصوات المفاجئة، و الحساسية المفرطة للضوضاء والنرفزة، وضعف القدرة على التركيز، وشرود الذهن ، و التردد الشاذ والتشكك، وصعوبة اتخاذ القرارات وتزاحم الأفكار المزعجة على المريض ، مع فقدان الشهية للطعام وأرق ، وأحلام كابوس متواترة.

ومن الطبيعي أن يؤدي به هذا القلق المستمر والتوتر الدائم وصعوبة النوم إلى شعور شديد بالتعب والإرهاق .(2)

القلق حالة انفعالية

يعرف القلق بأنه حالة انفعالية غير سارة يستثيرها وجود الخطر وترتبط بمشاعر ذاتية من التوتر والخشية والتغيرات الفسيولوجية الناتجة عن القلق ،كما تتضمن اتساع الحدقة وازدياد العرق في الكفين وازدياد نبضات القلب، والتنفس السريع ، والحالة هذه تسمى بقلق الحالة أو حالة القلق (State Anxiety) وهي خبرة عابرة تتفاوت من حيث الشدة وتتذبذب من وقت لآخر(2) .

القلق حالة مزاجية

القلق هو حالة مزاجية تتمثل في الشعور الدائم بعدم الارتياح و التردد ،و قد يكون هذا الشعور موجها نحو المجهول او الخوف من الاحداث المستقبلية القادمة .

كما يمكن ان يكون القلق استجابة طبيعية للدماغ ، بحيث يساعد الشخص على التعامل مع ظروف الحياة الضاغطة  و يمكنه من مواجهة التحديات و المشاكل المختلفة كمشاكل العمل و الدراسة و غيرها(6)

القلق هو حالة ذهنية و جسدية تتميز بزيادة اليقضة و الخوف و الانتباه ، و استمرارية النشاط المفرط لانظمة الجسم المختلفة كالنظام العصبي و ضربات القلب ، و ذلك من اجل الاستجابة لاي خطر محتمل قد يكون حقيقيا او وهميا ،و يمكن اعتبار القلق هو الثمن الذي يدفعه الانسان مقابل قدرته على توقع و التخطيط للمستقبل . (7)

الباحثين الاجانب و مفهوم القلق

سيغموند فرويد و القلق

يعرف فرويد القلق العصابي على أنه شعور غامض غير سار بالتوقع والخوف والتحفز والتوتر مصحوب عادة ببعض الإحساسات الجسيمة، ويأتي في نوبات تتكرر لدى نفس الفرد في حين ينظر إليه السلوكيون ومنهم شامز ودورکسي على أنه" تعميم الاستجابات الخوف الحادثة كنتيجة لمواقف أو أحداث ما " .

اما المعرفيون  فينظرون للقلق على انه نتاج لخلل فكري، حيث يعرفه بيك على انه" انفعال يرتبط بتوقع الخطر محتمل .

كما يرى دولارد وميللر أن القلق مشاعر بغيضة متشابهة نوعا ما للخوف الذي يصدر بدون تهديد خارجي واضح.

وقد يكون القلق حالة سيكولوجية أولية أو عرضا لمرض جسمي أو حالة مرضية ويرى أن الإحباط المستمر يرسخ المخاوف وفي اغلب الأحيان يكون مزيجا من الأعراض تتمثل في ضربات قلب سريعة، ضيق التنفس، الأرق، صعوبة في التركيز، الشعور بالتعب والتوتر(2)

وحسب کارن هورني القلق عبارة عن استجابات انفعالية لخطر يكون موجها إلى المكونات الأساسية للشخصية.

مفهوم سبلبرجر للقلق

اما سبلبرجر يرى أن القلق حالة انفعالية مؤقتة يشعر بها الإنسان عند إدراكه لموقف يهدد ذاته وينشط جهازه العصبي الإدراکی ويشعر بالتوتر. (4)

و يعتبر هاروليندفنك القلق على أنه حالة من عدم الاتزان المستمرة تنشأ بسبب وجود صراع داخلى فيما بين الاستجابات الانفعالية.(3)

و في موضوع ذات صلة ، يمكنك تحميل مقياس سبيلبرجر للقلق pdf

تعريف هلجرد للقلق

إن القلق يشبه في ذلك الخوف ويعتبر قوة دافعة ويرى أن لفظ القلق عبارة من العبارات اللغوية العامة تشير إلى توقع الشر أو الخطر أو الاهتمام الزائد وعدم الراحة أو عدم سهولة الحياة الداخلية للفرد. (1)

الباحثين العرب و مفهوم القلق

حامد عبد السلام زهران و القلق

عرف زهران القلق بأنه انفعال مكتسب واستجابة انفعالية غير سارة، و حالة توتر شامل ومستمر نتيجة توقع تهديد خطر انفعالي أو رمزي قد يحدث، ويصحبها خوف غامض من المجهول، وأعراض نفسية جسمية ويمكن اعتبار القلق انفعالا  مركبا من الخوف و توقع التهديد و الخطر (2)

يعرف أحمد عزت راجح القلق على أنه الخوف من الخطر أو ألم أو عقاب، يحتمل أن يحدث لكنه غير مؤكد للحصول.

أما محمد أيوب الشحيمي يعرف القلق على أنه شعور غامض غير سار مقرون بال توقع والخوف والتوتر مصحوب عادة ببعض الإحساسات الجسمية تأتي في نوبات تتكرر في نفس الفرد.(3)

مفهوم احمد عكاشة للقلق

يعرف أحمد عكاشة القلق بأنه: شعور عام غامض غير سار بالتوقع والخوف والتحفز والتوتر مصحوب عادة ببعض الإحساسات الجسمية خاصة زيادة نشاط الجهاز العصبي اللاإرادي و يأتي في نوبات تتكرر في نفس الفرد

و عرفه نجاني على أنه: الانفعال الذي يشعر به عندما نجد أنفسنا محاصرين في ركن ضيق ونشعر حينئذ بأننا مهددون على الرغم من أن مصدر التهديد قد لا يكون دائما واضحا لنا وأن الشعور بالخطر مرتبط بالشعور بالخوف والانفعالات المماثلة .

كما يعرف على أنه حالة نفسية تظهر على شكل توتر بشكل مستمر نتيجة شعور الفرد بوجود خطر يهدده وهذا الخطر قد يكون موجودا فعلا.

مثلا قبل الامتحانات أو يكون متخيلا لا وجود له في الواقع مثل أن يغلق الإنسان من المستقبل.(1)

تعريف موسی رشاد عبد العزيز للقلق

و يعرفه  بأنه استجابة انفعالية تتمثل في شعور غامض على شكل توقع عقاب ، أو حدوث أمر خطير ، وهو يشبه الخوف في كثير من أعراضه ، لكنه يمتاز عنه بأنه خوف من مجهول ولا أساس له في الواقع ، لأن إشاراته تأتي من داخل الفرد الارتباطه بنزعات أو رغبات سبق أن عوقب عليها عندما كان طفلا ، وارتبطت بالألم الذي يتوسطه اكتساب القلق ويزداد القلق تعقيدة وحده بالنزعات العدوانية المكبوتة .

ويری الهيثي مصطفى عبد السلام القلق بأنه عبارة عن مشاعر وأحاسيس غريبة ومؤلمة تنتج عن سوء تكيف وعدم انسجام وتوافق ، وتطرأ هذه المشاعر على المرء حين لا يستطيع التوفيق بين دوافعه وحاجاته الأساسية من جهة وبين الواقع الذي يعيشه من جهة أخرى .

مفهوم الفيومي محمد للقلق

ويرى أن القلق شعور غامض غير سار مملوء بالتوقع والخوف وهو مصحوب عادة ببعض الإحساسات الجسمية يأتي في نوبات تتكرر في نفس الفرد أو صراع ناتج عن فقدان التوازن وعن فشل في التكيف ، وقد يكون القلق في بعض أحواله محاولات إجرائية وقائية ضد سيطرة الفشل وضد فقدان التوازن.

أما  احمد محمد عبد الخالق فيعرف القلق أنه انفعال غير سار وشعور مکدر بتهديد متوقع أو هم مقيم وعدم راحة أو استقرار وخبرة ذاتية تتسم بمشاعر الشك والعجز والخوف من شر مرتقب لا مبرر موضوعيا له، وغالبا ما يتعلق هذا الخوف بالمستقبل أو المجهول ، مع استجابة مسرفة لمواقف لا تتضمن خطرا حقيقيا أو الاستجابة لمواقف الحياة العادية كما لو كانت ضرورة ملحة أو طوارئ ويصاحب القلق أعراضا جسمية ونفسية وسلوكية . (2)

ملحم سامي و مفهوم القلق

يعرف القلق على أنه شعور عام غامض غير سار مصحوب بالخوف والقلق والتحفز، ويصحبه في العادة بعض الإحساسات الجسمية مجهولة المصدر، كزيادة ضغط الدم وتوتر العضلات وخفقان القلب وزيادة إفراز العرق .

ويرى رضوان سامر أن القلق هو ناتج عن ردة فعل الفرد على الخطر الناجم عن الفقدان أو الفشل الواقعي، حيث يشعر الفرد بالتهديد جراء هذا الفقدان أو الفشل.

كما عرفه أيضا السيد عثمان  بأنه شعور غامض غير سار فيه توجس وخوف وتوتر وتحفز، مصحوب ببعض الإحساسات الجسمية كضيق النفس والشعور بنبض القلب الخ..

في حين يرى فراج محمد أن القلق هو شعور عام بالفزع والخوف من شر مرتقب وكارثة توشك أن تحدث.

و القلق استجابة لتهديد غير محدد كثيرا ما يصدر عن الصراعات اللاشعورية ومشاعر علم الأمن والنزاعات الغريزية الممنوعة المنبعثة من داخل النفس، وفي الحالتين يهيئ الجسم إمكانياته لمواجه التهديد، فتتوتر العضلات، ويتسارع النفس ونبضات القلب.(3)

التعاريف العربية والأجنبية تتفق معا في أن القلق شعور غامض ويصاحبه توتر والألم وتصاحبه العديد من التغيرات الفيزيولوجية والتوجس والرضوخ لهذه المخاوف وسيطرها التامة عليه وظهور بعض علامتها ظاهريا مثل سرعة نبض القلب أو التنفس أو داخليا مثل زيادة الإفرازات أو الإنزيمات.(1)

مفاهیم مرتبطة بالقلق

الخوف

شعور ينتاب الفرد عندما يرى أو يثير بشكل مباشر شیلا يخشى منه أو يعتبر الخوف آلية دفاعية مهمة طالما تمنع الإنسان بما ولذا فقد يشكل الأشخاص الذين لا يشعرون بالخوف خطرا على أنفسهم وعلى المحيطين بهم.

الانهاك

عبارة عن مجموعة من الأعراض البدنية والعاطفية والعقلية المرتبطة بالطاقة الحيوية للفرد وأدائها في الأعمال التي يقوم بها.

الضغوط

مصطلح يستخدم للدلالة على نطاق واسع من حالات الإنسان الناشئة كرد فعل لتأثيرات مختلفة بالغة القوة وتحدث الضغوط نتيجة العوامل الخارجية .

التوتر

التوتر هو: الاستجابة النفسية والسلوكية والجسدية عند الفرد لدى محاولته التأقلم والتكيف مع الضغوط الداخلية والخارجية، وهذه الضغوط قد تكون موقف ما يزعج الفرد أو أشخاص أو أشياء معينة في البيئة المحيطة أو أحداث مختلفة .

كما يمكن أن تكون مشاكل نفسية واجتماعية أو زيادة في الضغوطات والضوضاء والتلوث ومشاكل الطقس والتغذية وغيرها من الظروف البيئية والحياتية والاجتماعية. كما أن خيال الإنسان وأفكاره وتوقعه وتوجهاته قد تكون مصدرا للتوتر(1)

خاتمة

يعد القلق منبع المشاكل النفسية وذلك لكونه مفهوم شديد التعقيد حيث تتدخل فيه عدة اسباب و عوامل، وله تاثيرات مختلفة وأعراض تصيب كل من يعاني القلق كبيرا تشمل كلا الجنسين كبيرا كان أو صغيرا و تكون  الأعراض في شكل صورة نفسية. إذ يظهر على الشخص عدم الإستقرار والخوف دون معرفة مصدره، و شعور بإنعدام الأمن والراحة، والحساسية المفرطة ومختلف قد تعرقل قدرة الفرد على التكيف مع محيطه الاسري و الاجتماعي و المهني .

وقد تظهر هذه أعراض جسمية مثل مشاكل القلب والدماغ والجهاز التنفسي والهضمي، والجهاز العضلي و الغدد الصماء و غيرها .

ومن طبيعة النفس البشرية أنها تحاول السيطرة على هذا القلق والتخلص منه سواء بالوقاية من خلال التوعية بالمخاطر المحتملة أو بالاساليب العلاجية الفعالة سواءا كانت نفسية او دوائية .

و في موضوع ذات صلة يمكنك تحميل كتاب علاج القلق pdf

قائمة المراجع 

(1) بن مزوز بثينة و اخرون، القلق النفسي و علاقته بالتوافق الدراسي لدى الطلبة المقبلين على اعداد مذكرات التخرج سنة ثالثة علم النفس ،مذكرة ليسانس في علم النفس ارشاد و توجيه .جامعة محمد بوضياف مسيلة . 2019

(2) ساسي كريمة . الاكتئاب و القلق لدى عينة من المتاخرات عن سن الزواج . مذكرة ماجستير في علم النفس الاجتماعي .جامعة الجزائر بوزريعة .2010

(3) علاء علي حجازي . القلق الاجتماعي و علاقته بالافكار اللاعقلانية لدى طلبة المرحلة الاعدادية بالمدارس الحكومية في محافظات غزة ،رسالة ماجستير علم النفس ارشاد نفسي . الجامعة الاسلامية غزة .2013

(4) ساعد وردية .علاقة قلق امتحان البكالوريا بالتحصيل الدراسي للتلميذ .جامعة الجزائر . 2003

(5) رزان صلاح .مفهوم القلق . موقع موضوع . 17 - 09 - 2018

(6) القلق . wikipedia ويكيبيديا  . 19 - 11 - 2021

(7) what is anxiety .psychology today

و في موضوع ذات صلة ، يمكنك رسالة ماجستير عن القلق pdf




وضع القراءة :
حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-