اسس العلاج المعرفي السلوكي pdf

 

اسس العلاج المعرفي السلوكي pdf
اسس العلاج المعرفي السلوكي pdf

اسس العلاج المعرفي السلوكي pdf

عنوان الدراسة كاملة : اسس العلاج المعرفي السلوكي في العلاج النفسي عامة و علم النفس السريري خاصة pdf

the foundations of CBT in psychotherapy in general and clinical psychology in particular

اعداد ليلى شيباني و سميرة علالقة

جامعة البليدة 2 ( الجزائر )

مقدمة 

تطور العلاج النفسي عبر التاريخ بعديد من الأبحاث والنماذج النظرية والتطبيقية خاصة التي تناولت الاضطرابات النفسية في أعراضها والبحث حول طرق علاجها، ما أدى إلى ظهور العديد من العلاجات من بينها العلاج المعرفي السلوكي الذي أصبح ذو فعالية كبيرة في التخفيف الكثير من الأعراض المرضية التي يشخصها المعالج المعرفي لمعرفة الأسباب ويغوص في أغوار الأفكار و تشخيص محتواها التي تؤدي بطريقة أو بأخرى للاضطراب النفسي.

ومن هنا يأتي هذا البحث لتوضيح مدى فعالية العلاج المعرفي السلوكي في مجال العلاج النفسي عامة و ضمن علم النفس السريري خاصة.

كلمات مفتاحية: العلاج المعرفي السلوكي، العلاج النفسي، علم النفس السريري.

اشكالية الدراسة 

يعتبر العلاج المعرفي السلوكي حصيلة الكثير من الأبحاث التي ساهمت في البحث عن العلاج الفعال لبعض الاضطرابات النفسية، فالعلاج المعرفي السلوكي ليس وحيدة في العلاج النفسي وليس بناء واحدة ولكن حركة واسعة لا تزال في طور النمو والتطور لمواجهة التحديات التي يتعرض لها المريض من جهة و تحديد العوامل الغامضة القادرة على التأثير على حالته الصحية و النفسية. | 2- الإشكالية

تنوعت الأساليب العلاجية بحسب آثار الاضطراب، حيث نادي العديد من الباحثين و العلماء في مجال العلاج النفسي على التركيز على الفرد بنظرة كاملة من حيث طبيعته المعقدة و المركبة، بما فيهم المعالجون المعرفيون و السلوكيون الذين يعرفون أن الاضطراب النفسي ما هو الا تأثير بعض العوامل في مختلف جوانب الشخصية وهذا ما يجعله ذو طبيعة مركبة .

ويأتي العلاج المعرفي السلوكي كأسلوب ملائم لبعض الاضطرابات النفسية والسلوكية، حيث يركز على الجوانب من حيث آثار المرض النفسي على الشخصية و الاختلال وكذا أساليب التفكير و التفاعل الاجتماعي، فإن تصنيف المناهج العلاجية بحسب فاعليتها وتركيزها على تعديل كل جانب من هذه الجوانب قد يكون أفضل.

وعلى هذا يصنف العلاج المعرفي السلوكي ضمن الأساليب العلاجية لتعديل الأفكار والسلوك مجموعة من الأسباب تقف وراء المرض النفسي للفرد وعدم الشعور بالراحة و من بينها انشغاله بالتفكير وحالته الانفعالية التي تؤثر بالضرورة على حالته النفسية و بالتالي سلوكه، وفي هذا الإطار تطورت آراء العلماء حوله الأفكار التي تؤدي لاختلال الشخصية و الحالة النفسية الذي يعتبرونه إحساس صادر من فكر الفرد  .

لذلك ارتأينا في مضمون عناصر البحث القاء الضوء على العلاج المعرفي السلوكي الذي اهتم به الكثير من الباحثين في مجال علم النفس عامة و أسسه الرئيسية التي يبني عليها، وعرضنا المؤشرات الرئيسية التي توضح أهداف العلاج و أهميته ضمن الاضطرابات النفسية.

اهداف الدراسة :

من خلال هذا البحث الذي يتمحور حول العلاج المعرفي السلوكي في مجال العلاجات النفسية، وسنحاول من خلال مضمون البحث توضيح ما يلي :

- نظرة تاريخية حول مراحل تطور العلاج المعرفي السلوكي

- محاولة تسليط الضوء على تطور العلاج المعرفي السلوكي ضمن علم النفس السريري

- تقديم المبادئ الرئيسية للعلاج المعرفي السلوكي

- إلقاء الضوء على أسس العلاج المعرفي السلوكي

- التركيز على أهمية العلاج المعرفي السلوكي في العلاج النفسي

مفاهيم البحث

العلاج المعرفي السلوكي :

هو أسلوب علاجي يركز على المهارات السلوكية والعمليات المعرفية ، ومحاولة دمج الفنيات المستخدمة في العلاج السلوكي الذي ثبت نجاحها في التعامل مع السلوك والجوانب المعرفية لطالب المساعدة بهدف إحداث تغيرات مطلوبة في السلوك .

العلاج النفسي :

هو استخدام جميع الوسائل النفسية لعلاج مرض عقلي أو نفسي ، او سوء توافق أو تكيف أو اضطراب نفسي المصدر

علم النفس السريري :

يعرف على أنه اتجاه اكلينيكي يهتم بفهم المشكلات التي تعترض بعض الأفراد وبحاول تقديم الحلول لها.

 الاسس العلاج المعرفي السلوكي

تشكلت أسس العلاج المعرفي السلوكي منذ أيام الإغريق القدماء، وكانت نظرية أفلاطون المثالية تركز على فكرة أن الحقيقة تتحدد من خلال الإدراك ويتمثل ذلك في القصة المعروفة" أسطورة الكهف، کہف أفلاطون ."يصف سقراط مجموعة من الناس مكبلين بسلاسل مواجهين للحائط وينظرون إلي ضلال تتراقص حول الحائط المقابل لهم ، لم يعرف الأفراد المكبلين أن هذه الظلال لا تعدو أن تكون إلا ضلال لأفراد يتراقصون أمام شمعة عند مدخل الكهف، وبالنسبة لهؤلاء الأفراد الظلال هي الحقيقة، وفي أحد الأيام استطاع أحد الأفراد المكبلين النظر خلفه وعرف أن الصورة التي يراها أمامه هي مجموعة من الظلال، ومن ذلك الوقت حقيقة الظلال لم تعد موجودة.

الحقيقة الآن تعرف على أنها ضرورة النظر خارج الكهف، وربما نستطيع القول أن العلاج المعرفي السلوكي هو محاولة فك المريض من القيد وإخراجه من الكهف . كانت فلسفة أفلاطون بحثا عن الصيغ أو الطبيعة المثالية أما أرسطو فقد تحدث عن الهندسة والحب والعدالة أو البناء السياسي والأفلاطونية أمنت أن الأشكال المثالية قد وجدت في ذهن الإنسان ولا يحتاج إلا إلى تذكرها واستجلابها من عالم المثل عن طريق التعلم، وأسلوب إخراجها من العقل يتم عن طريق الجدل .

وقد حاول سقراط إقامة الدليل على تلك الفكرة من خلال محاوراته التي تمثلت في سلسلة أسئلة حول الهندسة على لسان شخص أمي، ومن خلال الأسئلة تركز حوار سقراط على أن الهندسة في ذهن ذلك الرجل كانت موجودة بشكل فطري ولاستخراجها احتاج إلى التساؤلات.

وعند مراجعة التراث البحثي الذي تعرض لتتبع التطور التاريخي لنظرية المعرفة التي أنتجت ما يسمي النظرية المعرفية في علم النفس المعاصر سواء كان في مجال النظرية أو الإرشاد أو علم النفس العلاجي يلاحظ الباحث من خلال المصادر التي اطلع عليها سواء كانت باللغة العربية أو الإنجليزية أن الدارسين يشيرون إلى النظرة المثالية للمعرفة عند أفلاطون وعند أرسطو قافزين على مرحلة الانحطاط في العصور المظلمة الأوربية ومتجاهلين تماما مرحلة التطور العلمي في نظرية المعرفة لدي الفلاسفة والمفكرين المسلمين و بصماتهم الواضحة في ترجمة ونقل التراث اليوناني الفلسفي وحيث أننا هنا لسنا بصدد الحديث عن الاستشراق أو الاستغراب فان الباحث سيكتفي بإعادة الربط المنطقي والتسلسل التاريخي الفلسفي السريع دون القفز على المرحلة الفكرية الإسلامية للتطور في نظرية المعرفة التي تعتبر الأساس التاريخي الفلسفي للنظرية المعرفية في علم النفس .

ويمكن تلخيص نظرية المعرفة المثالية في الفكر اليوناني في أن الأفراد يزودن بالمعرفة المبدئية في الذهن ولا يحتاجوا إلا إلى إعادة تذكرها من خلال طرح الأسئلة ، أما فيما يتعلق بنظرية المعرفة في الفكر الإسلامي فأنها استندت على النص القرآني الذي أشار إلى أهمية المعرفة في حياة الإنسان وكيف أن إدراكنا للواقع الاجتماعي يتأثر بالعديد من العوامل مثل المكان والزمان والأخطاء المعرفية المتوارثة ومن أبرز الفلاسفة المسلمين الذين كان لهم الإسهام في نظرية المعرفة المفكر والفيلسوف ابن رشد الذي قدم شروحات ودراسات نقدية حول فكر أفلاطون وأرسطو كان لها الأثر الكبير في تأسيس ما يسمي بنظرية المعرفة الحديثة، وفي هذا الصدد يشير محمد عابد الجابري إلى أن الشارح الأول ( ابن رشد ) كان له دورا في التأسيس الابستيمولوجي للسياسة حيث يشير"

وإذا شئنا قلنا إن علم الأخلاق هو الذي يؤسس علم السياسة فما الذي يؤسس علم الأخلاق نفسه، الجواب علم النفس، ذلك لأن موضوع علم الأخلاق هو الملكات والأفعال الإرادية والتراكم المعرفي الذي أسس ما يسمي" عصر النهضة الأوربية "ونسب كل الإنجازات الفكرية إلى العقل الأوربي من زاوية ممارسة القطيعة مع الفترة الزمنية الفاصلة بين الفكر اليوناني العقلاني و الفكر المعاصر والتي تتمثل في الفكر الأوربي الوسطي (العصور الوسطي ) مع الإصرار على تطبيق نفس القاعدة على الفكر العربي الإسلامي الذي كان يمارس التأسيس الذي ربما نستطيع وصفه بلاواعي النهضة الحديثة نجمت عن تراكم أسباب كثيرة ومختلفة، منها الذاتي ومنها الموضوعي الناجم عن خوضه في أعماق جديدة ومختلفة من بحر الوعي والعقل في مجالات فيمكن تلخيص القول إلى أن المرحلة الفكرية الإسلامية كان لها بصمتها الخاصة في تأسيس نظرية للمعرفة ربما يمكن اعتبارها من الأسس الصلبة التي اعتمد عليها علم النفس المعرفي المعاصر.

منذ أن شدد التجريبيون على أن المعرفة إلى حد ما تستند على الخبرة بشكل اعتباطي و جادلوا حول المقولات العامة أصبحت المعرفة تعرف بدقة على أنها وجهة نظر شخصية أي أن المعرفة أصبحت الواقعية مثلما أصبحت القواعد الأخلاقية شيء واقعي أو متعارف عليه.

يستند العلاج المعرفي السلوكي علي نموذج مفاده أن المعرفة والإدراك ربما عادة ما تستند علي المركبات الاعتباطية للأحداث والقواعد الأخلاقية قد تكون مركبات شخصية بدل من كونها أفكار عالمية أو عامة، يشير جورج كيلي  George Kelly في أعماله المبكرة حول العلاج المعرفي خلال قوله " تلك هي أسلوبك في وضع ترابطات الواقع - إلى أنه يجب التركيز على كيف نختبر العالم بدلا من التركيز على المقولات المبدئية العامة، وقد ساهمت تلك الرؤى في ظهور نظریات المعرفة الظاهراتية Phenomenological theories of knowledge لهوسرل (1960 ,Husserl) الظاهراتيون أقل اهتماما بماهية الحقيقة وأكثر اهتماما بكيفية اختبارها.

- تطورت أسس العلاج المعرفي من هذه التقاليد العلمية وبالرغم من تركيز المعالج على مساعدة المريض على اختبار بنيته المعرفية للأحداث مقابل الواقع أو الحقيقة إلا أنه يقوم بتركيز هام علي على النظرية المعرفية وعلى الخبرات الموضوعية للمريض.

وتعتبر التقاليد الفلسفية لاختبار كيفية ظهور المركبات الفردية للوقائع واختبارها بشكل موضوعي الأساس الايستمي الذي يقف وراء العلاج المعرفي، ومن هنا يمكن القول أن النظرية المعرفية في علم النفس هي نتاج المركبات لدي التجريبيون البريطانيون و الذاتانية لدي الظاهراتيون، والتي يدمجها ليهي Leahy مع بعضها البعض ويطلق عليها البنائية الدينامكية (Dynamic structuralism) وتتلخص في كونها إعادة البناء المعرفي لبني الخبرات المخططات (Schemas) والتي عادة ما يتم تعديلها من قبل الفرد بشكل متواصل عند التعامل مع الواقع .وفي حالة العلاج النفسي المعرفي يقوم المعالج بمساعدة المريض بإعادة تنظيم المركبات ضمن خبراته الذاتية

رابط تحميل دراسة كاملة : اسس العلاج المعرفي السلوكي pdf  من هنا 

 وفي موضوع ذات صلة يمكنك تحميل محاضرات في العلاج المعرفي السلوكي pdf 




وضع القراءة :
حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-