رسالة ماجستير عن الزهايمر pdf

رسالة ماجستير عن الزهايمر pdf
رسالة ماجستير عن الزهايمر pdf

 رسالة ماجستير عن الزهايمر pdf

عنوان الرسالة : تقييم الوظائف المعرفية لدى المصاب بالعته من النوع الزهايمر بتقنين اختبار 
mini-mental state exminassions  ل folstein 
على البيئة الجزائرية 
تناول نفسي عصبي 
مدكرة لنيل شهادة الماجستير في علم النفس العصبي 
اعداد فريدة تاقولميمت 
السنة الجامعية 2008 / 2009 

 رسالة ماجستير عن الزهايمر pdf

ملخص رسالة ماجستير عن الزهايمر pdf

يدور موضوع بحثنا حول التقييم النفسي العصبي للوظائف المعرفية لدى المصاب بالعته من نوع الزهايمر (Demence de type Alzheimer) أو (DTA) ، هذا الأخير الذي يعتبر أحد أهم مواضيع علم النفس العصبي و ذلك لظهور الاضطرابات المعرفية الناتجة عن إصابة بعض المناطق الدماغية، و من بين الوظائف المعرفية التي تصاب: الذاكرة، اللغة الانتباه، حيث تتدهور هذه الأخيرة تدريجيا و تزداد خطورتها بشكل سريع إذا لم يتعرض المريض للفحص المبكر، و يعتمد هذا الأخير على أدوات إكلينيكية عديدة أهمها و بالدرجة الأولى الاختبارات النفسية العصبية.

و من خلال زيارتنا للميدان الإكلينيكي الجزائري لاحظنا أن الاختبارات التي تطبق على المصابين غير متطابقة مع البيئة الجزائرية مما قد يؤثر سلبا على النتائج، و من بين هذه الاختبارات اختبار الفحص المختصر للحالة العقلية (Mini-Mental State Examination) أو (MMSE) "فولشتين" FOLSTEIN الذي يقيم الوظائف المعرفية و يحدد درجة اضطراباتها.

وهذا ما دفعنا لتناول هذا الموضوع بهدف محاولة توفير أداة نفسية عصبية مقننة على البينة الجزائرية و استخلاص الاضطرابات التي تنجر عن الإصابة بالعته من نوع الزهايمر. و من هنا نتساءل: 1 هل يمكننا تقنين اختبار MMSE على البيئة الجزائرية ؟

هل يمكن الكشف العيادي عن الاضطرابات المعرفية بتطبيق النسخة الجزائرية من MMSE على عينة من المصابين بالعته من نوع الزهايمر؟ 2 هل تختلف النتائج حسب درجة خطورة المرض ؟

ولهذا جاءت فرضيات العمل كما يلي:

1- يمكننا تقنين اختبار MMSE على البيئة الجزائرية

2- يمكن الكشف العيادي عن الاضطرابات المعرفية بتطبيق النسخة الجزائرية من MMSE  على عينة من المصابين بالعته من نوع الزهايمر.

3- تختلف النتائج حسب درجة خطورة المرض.

وجرت دراستنا على عينة متكونة من عشرة حالات تعاني من العته من نوع الزهايمر و طبقنا عليهم أختبار (MMSE) بعد تكييفه، حيث تحصلنا على نتائج مختلفة باختلاف درجة تدهور وظائفها المعرفية.

و يشير التحليل الكيفي إلى أن نتائج الحالات تتشابه في بعض الاضطرابات المعرفية و تختلف في البعض الآخر، حيث وجدنها كلها تعاني من اضطرابات في الذاكرة خاصة في عملية الاسترجاع ومنها من تعاني من صعوبات في التشفير والتخزين و هذا بالنسبة للحالات التي زادت حدة المرض عندها. أما من حيث اختلاف الاضطرابات فهناك بعض الحالات التي سجلنا عندها مشاكل في الانتباه و الحساب ويبقى الجانب اللغوي سليما، و البعض الأخر سجلنا عندها صعوبات في اللغة في حين لم نجد أي مشاكل في الانتباه و بالتالي تم التحقق من فرضيات العمل من خلال تحليل کيفي و كمي لنتائج الاختبار بعد تكييفه وتطبيقه على الحالات، حيث توصلنا للكشف عن الاضطرابات المعرفية و كذلك | درجة خطورة المرض من خلال نتائج الاختبار.

اشكالية و فرضيات رسالة ماجستير عن الزهايمر pdf

نظرا لارتفاع نسبة المصابين بالعته من نوع الزهايمر (DTA و التزايد معدل متوسط الأعمار في العديد من الدول في ظل التطورات الحديثة، أصبح هذا الموضوع محل اهتمام الباحثين في مجال علم النفس العصبي (Neuropsychologie)  لأنه يمس الوظائف المعرفية بشكل واضح و ينتج عنه أعراض تؤثر على الحياة اليومية للفرد و تواصله الاجتماعي، مما يشكل مسؤولية ثقيلة على كاهل الأسر و الدول، خاصة إن لم تتعرض الحالة للفحص و التشخيص المبكرين اللذين قد يساعدا في التكفل المبكر بالاضطرابات المعرفية قبل ازدياد حدتها.

و يحتاج الفحص المبكر لهذا الداء وسائل عديدة و في غياب الأدوات الإشعاعية و البيولوجية التي تؤكد تشخيص المرض تبقى الاختبارات النفسية العصبية أهم وسيلة في تقديم تشخيص محتمل لهذا المرض ، أما التشخيص المؤكد فلا يمكن الحصول عليه إلا بعد تشريح دماغ جثة المريض .

وقد حاول العديد من الباحثين إيجاد و تطوير اختبارات التقييم القدرات العقلية من بينهم غرور و بوشك (GROBER et BUSCHKE) اللذان قاما و باعتمادهما على أعمال تولفين (FULVING) و مساعديه بتطوير اختبار عمليات الذاكرة بما في ذلك التشفير و الاسترجاع .

أما شالیس (SCHALICE) فقد اقترح نموذج التقييم الوظائف التنفيذية على شكل ثلاثة مستويات:

الأول يتمثل في المستوى الأدنى للمراقبة و هو ضروري في استعمال النشاطات الروتينية الألية.

و الثاني عبارة عن نظام لحل المسائل و العقد (Conflits) و يستعمل في النشاطات نصف الآلية و المستوى الثالث يتمثل في النظام الإنتباهي المراقب ( Systeme Attentionnel Superviseur ) أو (SAS) حيث يقوم بتسيير النشاطات غير المعتاد عليها و المعقدة و التي تتطلب تكوين أو بناء استراتجيات .

أما فيما يخص تقييم الوظائف المعرفية في مجملها، فنجد بطارية تقييم الوظائف المعرفية (BEC 96) ل سینوري (SIGNORET) التي تقيم عمليات معرفية عديدة من بينها التذكر، التعرف، التسمية، سلم ماتیس (MATIS) الذي يختبر القدرات المعرفية المختلفة كالذاكرة و الانتباه و اختبار الفحص المختصر للحالة العقلية (MMSE) لفولشتين الذي يقيم الوظائف المعرفية و يحدد درجة اضطراباتها.

و انطلاقا من هذه الأعمال و لغياب الدراسات النفسية العصبية التي تناولت موضوع العته من نوع الزهايمر في الوسط الاستشفائي الجزائري و من خلال ملاحظتنا الميدانية في صعوبة تمرير الاختبارات التي تقيم الوظائف المعرفية لعدم تطابقها مع البيئة الثقافية الجزائرية فإننا نهتم في هذه الدراسة بتقييم الوظائف المعرفية لدى المصاب بالعته من نوع الزهايمر انطلاقا من تقنين اختبار (  Mini-Mental State Examination) على البيئة الجزائرية، و بهذا نتساءل: هل يمكننا تقنين اختبار MMSE على البيئة الجزائرية ؟

هل يمكن الكشف العيادي عن الاضطرابات المعرفية بتطبيق النسخة الجزائرية من MMSE على عينة من المصابين بالعته من نوع الزهايمر؟

هل تختلف النتائج حسب درجة خطورة المرض ؟

وللإجابة على هذه التساؤلات نصيغ الفرضيات الآتية:

يمكننا تقنين اختبار MMSE على البيئة الجزائرية و يمكن الكشف العيادي عن الاضطرابات المعرفية بتطبيق النسخة الجزائرية من MMSE على عينة من المصابين بالعته من نوع الزهايمر.

تختلف النتائج حسب درجة خطورة المرض.

و قد تناولت الباحثة  في رسالتها ماجستير عن الزهايمر في الفصل الاول و جاء فيه مايلي :

1 - تاريخ و تعريف العته من نوع الزهايمر

2 - العوامل المسببة في ظهور الزهايمر

3 - الاحصائيات حول الزهايمر

4 - التشريح الفيسيولوجي للمخ

5 - تشخيص الزهايمر

6 - اعراض الزهايمر

ا - الاعراض النفسية العصبية

ب - الاعراض العصبية

7 - الفحص الاكلينيكي للزهايمر

ا - الفحص النفسي العصبي

ب- الفحص العصبي

ج - الفحوصات المكملة

8 - علاج الزهايمر

رابط تحميل رسالة ماجستير عن الزهايمر pdf  من هنا 

و في موضوع دات صلة يمنك الاطلاع على بحث عن الزهايمر pdf




وضع القراءة :
حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-