إختبار فعالية منهج إبطال التحسس و إعادة المعالجة بحركات العين PDF

باحث علم النفس
الصفحة الرئيسية

إختبار فعالية منهج إبطال التحسس و إعادة المعالجة بحركات العين PDF


إعداد

أ.م.د ناطق فحل الكبيسي 

م . د . علي ناصر التميسي 

إختبار فعالية منهج إبطال التحسس و إعادة المعالجة بحركات العين PDF
إختبار فعالية منهج إبطال التحسس و إعادة المعالجة بحركات العين PDF

ملخص البحث 

لقد تعرض بلدنا الى انواع عدة من الكوارث لاسيما الحروب وما زال يتعرض الى حالات شتى من الانفجارات والسيارات المفخخة والقتل والاختطاف والقتل والنهب والسلب...الخ. وما تسببه من ضغط نفسي كبير على الأفراد الذي يخلف وراءه مختلف الاضطرابات النفسية ولاسيما اضطراب الضغط الحاد الذي إذا لم يعالج سيتحول الى اضطراب ما بعد الضغوط الصدمية 
Post Traumatic stress disorder ( PTSD )
لذا يحتاج الأفراد إلى الدعم والإسناد النفسي والاجتماعي الكبير. وقد أظهرت الدراسات الحديثة عن استعمال طريقة جديدة في معالجة اضطراب ما بعد الضغوط الصدمية وهي طريقة تخفيف الحساسية من خلال حركة العينين واعادة المعالجة
Eye movement desensitization and reprocessing EMDR
وهي طريقة استعملت من قبل الدكتورة فرائسين شابيرو Francine Shapiro، التي اكتشفتها عن طريق الصدفة حين لاحظت اختفاء الأفكار المقلقة لديها عن طريق الحركات الجانبية لعينيها. وقد وجدت نجاحا كبيرا عندما استعملته في البداية لعلاج اضطراب ما بعد الصدمة مع قدامى المحاربين في حرب فيتنام والناجيات من الاغتصاب. وفي عام 2000، اعترفت الجمعية الدولية الدراسات الضغط الصدمي بأنه علاج فعال لاضطرابات ما بعد الصدمة. وحذت حذوها عام 2003اعترفت قسم أيرلندا الشمالية لفرع الصحة The Northern Ireland Department of Health subgroup وكذلك في بريطانيا عام 2005من قبل المعهد الوطني للتميز السريري National Institute of Clinical  Excellence  (NICE)
 واعتبرت الجمعية الأمريكية للطب النفسي بان هذه الطريقة فعالة للغاية وأقسام الدفاع الأمريكية وشؤون المحاربين القدامى، ومؤخرا أوصت منظمة الصحة العالمية (WHO) باستعمالها الاضطراب ما بعد الصدمة لدى البالغين والأطفال.
 وتبرز أهمية الدراسة الحالية عن طريق سعيها إلى رؤية اثر طريقة تخفيف الحساسية من خلال حركة العينين وإعادة المعالجة ، للإفادة منه في المؤسسات الصحية والاجتماعية والتربوية في معالجة اضطراب ما بعد الضغوط الصدمية والقلق والمخاوف.
فضلا عما ما تعانيه مكتباتنا المحلية والعربية من شحة المراجع النفسية المتعلقة بموضوع طريقة تخفيف الحساسية من خلال حركة العينين واعادة المعالجة.
إن هدف البحث الحالي هي اختبار فعالية منهج أبطال التحسس وإعادة المعالجة بحركة العينين لضحايا الصدمات في خفض أعراض اضطراب ما بعد الضغوط الصدمية PTSD
وقد كان من إجراءات البحث اختيار عينة البرنامج العلاجي المتكونة من فرد واحد كدراسة حالة بعمر (40) سنة. واستعمل مقياس الكبيسي لاضطراب ما بعد الضغوط الصدمية المعتمد على تشخيص المراجعة الرابعة للجمعية الأمريكية للطب النفسي الذي تميز بالصدق والثبات.

كما اعتمد برنامج تخفيف الحساسية عن طريق حركة العينين وإعادة المعالجة. وأظهرت نتائج البحث الحالي فاعلية البرنامج وبدلالة إحصائية ( 0.05  ) عن طريق المؤشرات التقويمية التي اعتمدت في تقويم فاعلية البرنامج وأسندت هذه النتائج الى الدراسات السابقة .

رابط تحميل المباشر لدراسة

إختبار فعالية منهج إبطال التحسس و إعادة المعالجة بحركات العين PDF

التحميل من هنا 

وفي موضوع ذات صلة ، يمكن تحميل مطبوعة بعنوان : حركة العينين السريعة و المتاعبة و إعادة المعالجة في الإضطرابات التالية للصدمة بصيغة pdf  رابط تحميلها من هنا 


google-playkhamsatmostaqltradent