رسالة ماجستير عن صعوبات التعلم pdf

رسالة ماجستير عن صعوبات التعلم pdf
رسالة ماجستير عن صعوبات التعلم pdf

اليك رسالة ماجستير عن صعوبات التعلم pdf يمكنك الاعتماد عليها في انجاز بحثك او مذكرة تخرجك سواءا ليسانس او ماستر او ماجستير .

عنوان الرسالةالكشف المبكر عن صعوبات التعلم المدرسي لدى تلاميذ المرحلة الابتدائية pdf

نمودج صعوبات القراءة مقاربة معرفية - تربوية

دراسة ميدانية بمدارس ولاية عنابة

مذكرة ماجستير في علم النفس المدرسي

اعداد مراكب مفيدة

السنة الجامعية 2010 - 2011

تناول الباحثة موضوع صعوبات التعلم في الفصل الاول و جاء فيه ما يلي 

  1. مراحل تطور مفهوم صعوبات التعلم
  2. ما المقصود بصعوبة التعلم؟
  3. التمييز بين مفهوم صعوبات التعلم و مفاهيم أخرى
  4. هل يمكن لصعوبات التعلم أن تكون مصاحبة لاضطرابات أخرى؟
  5. كيف يمكن تصنيف صعوبات التعلم؟
  6. كيف تنشأ صعوبات التعلم: النظريات المفسرة
  7. خصائص ذوي صعوبات التعلم
  8. فكيف يمكن تحديد فئة ذوي صعوبات التعلم: محكات التشخيص

رسالة ماجستير عن صعوبات التعلم pdf

الهدف من دراستنا هذه هو البحث في إمكانية الكشف المبكر عن صعوبات القراءة لدى تلاميذ السنة أولى ابتدائي كإجراء تربوي وقائي و ذلك من خلال تحديد، في مرحلة مبكرة، أصور السيرورات المعرفية التي يبدوا أنها تعيق تعلم القراءة، و التي تتمثل في الإدراك البصري الذاكرة العاملة و مهارة الوعي الفونولوجي. و من ثم اعتبارها مؤشرات تسمح بالتنبؤ باحتمال ظهور صعوبات القراءة لاحقا .

  • الفرضية الرئيسية الاولى : توجد علاقة ارتباطية بين السيرورات المعرفية (الإدراك البصري، الذاكرة العاملة، الوعي الفونولوجي) و تعلم القراءة لدى تلاميذ السنة أولى ابتدائي
  • الفرضية الرئيسية الثانية : وجود فروق ذات دلالة إحصائية في التعرض لصعوبات القراءة لاحقا بين التلاميذ الذين يعانون من قصور في السيرورات المعرفية سالفة الذكر و الذين لا يعانون منه.

لقد أجريت دراستنا على 14 تلميذ و تلميذة تم اختياهم بطريقة عشوائية من بين 130 تلميذ وتلميذة يدرسون بالسنة الأولى ابتدائي بثلاث مؤسسات تعليمية مختلفة بوسط مدينة عنابة وهي على التوالي بن عميور، العقيد عميروش و مريم سعدان اليزا".

من أجل قياس هذه السيرورات، استعنا خلال الإجراءات التطبيقية للبحث بمجموعة من الأدوات تمثلت في :

  • اختبار تطور الإدراك البصري لتمريان فروستيج" لقياس متغير مستوى الإدراك البصري للتلميذ.
  • اختبار مؤشر الذاكرة العاملة و المتمثل في الاختبار الفرعي لمقياس وكسلر لذكاء الأطفال (النسخة الرابعة معدلة) من أجل قياس متغير مستوى الذاكرة العاملة للطفل.
  • أداة قياس الوعي الفونولوجي وقد قمنا بإعدادها بغية قياس متغير مستوى الوعي الفونولوجي للتلميذ (مستوحاة من أداة سبق حساب صدقها
  • اختبار التحصيل الدراسي في مادة القراءة في نهاية السنة الدراسية (يقوم به المعلم)
  • المعالجة الإحصائية للبيانات باستعمال أسلوبين هما: معامل الارتباط لبيرسون و اختبار"ت"

نتائج الدراسة 

جاءت النتائج الأولية لهذه الدراسة لتبين ما يلي:

  • توجد علاقة ارتباطية بين الإدراك البصري و تعلم القراءة لدى تلاميذ السنة أولى ابتدائي، و قد تحققت هذه الفرضية جزئيا.
  • لا توجد علاقة ارتباطية بين الذاكرة العاملة و تعلم القراءة لدى تلاميذ السنة أولى ابتدائي و بالتالي فان الفرضية الجزية الثانية لم تتحقق.
  • توجد علاقة ارتباطية بين مهارة الوعي الفونولوجي واكتساب القراءة لدى تلاميذ السنة أولى ابتدائي .و قد تحققت هذه الفرضية بدرجة كبيرة
  • هناك فروق ذات دلالة إحصائية في التعرض لصعوبات القراءة لاحقا بين التلاميذ الذين يعانون من قصور في مهارة الوعي الفونولوجي والذين لا يعانون منه، بينما لم تكن هذه الفروق دالة إحصائيا بالنسبة لقصور الإدراك البصري و قصور الذاكرة العاملة
  • يشير تحليل النتائج المتحصل عليها في دراستنا إلى أن السيرورات المعرفية موضوع البحث لا ترتبط بنفس القوة بتعلم القراءة، ولا تتميز كلها بنفس القدرة التنبؤية. و يبدوا أن من بين تلك السيرورات فقط مهارة الوعي الفونولوجي يمكن اعتبارها أفضل مؤشر يكشف مبكرا عن صعوبات القراءة الأحقا .

اهمية البحث

لماذا نقوم بهذه الدراسة؟

يرجع اهتمامنا بالكشف المبكر عن صعوبات القراءة للفائدة التي يمكن أن تعود بها هذه العملية على التلميذ و النظام التربوي والمجتمع ككل على مدى بعيد ، فهو يعتبر إجراءا تربويا وقائيا يسمح بالتعرف، في مرحلة مبكرة، على التلاميذ المعرضين لصعوبات القراءة مستقبلا، و يتيح فرصة التدخل المبكر لتقديم الخدمات التربوية اللازمة لهم مما يزيد من حظوظهم في تحقيق النجاح المدرسي.

و بالتالي فقد تجلت أهمية بحث في كونه محاولة الكشف المبكر عن تلاميذ السنة أولى ابتدائي المعرضين لصعوبات قراءة مستقبلا، من خلال تحديد مستوى العمليات المعرفية المتمثلة في : 

الإدراك البصري، الذاكرة العاملة و مهارة الوعي الفونولوجي و علاقتها بالعجز القرائي، و اعتبارها مؤشرات تسمح بتحديد هؤلاء التلاميذ في مرحلة مبكرة .

نأمل أن تسهم النتائج المتوصل إليها من خلال هذه الدراسة في تطوير أدوات و إجراءات يتم من خلالها الكشف المبكر النظامي (Systematique) عن كل التلاميذ المعرضين الصعوبات قراءة ، وتعميم هذا الإجراء على كل المؤسسات التعليمية في الجزائر حتى نحد من تفاقم هذه المشكلة المدرسية وآثارها السلبية.

نظرا لحداثة مجال صعوبات القراءة في الجزائر، فإننا نرى أن بإمكان هذا البحث أن يساهم في إثراء التراث السيكولوجي الخاص بهذا الميدان.

اهداف البحث

تهدف هذه الدراسة إلى:

  • تحديد علاقة كل من: الإدراك البصري، الذاكرة العاملة و الوعي الفونولوجي بتعلم القراءة | لدى تلاميذ السنة أولى ابتدائي
  • تحديد الفروق في التعرض لاحقا لصعوبات بين مجموعة تلاميذ السنة أولى ابتدائي الذين يعانون من قصور في السيرورات المعرفية ( الإدراك البصري ، الذاكرة العاملة الوعي الفونولوجي) و المجموعة التي لا تعاني من هذا القصور المعرفي.
  • تحديد من بين السيرورات المعرفية موضوع الدراسة، تلك الأكثر تنبؤا و التي تسمح بالكشف المبكر عن صعوبات القراءة المحتملة مستقبلا.

رابط التحميل رسالة ماجستير عن صعوبات التعلم pdf

وفي موضوع ذات صلة يمكنك تحميل المزيد من رسائل ماجستير عن صعوبات التعلم pdf




وضع القراءة :
حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-