22270118725766510
recent
مواضيعنا

رواد علم النفس العيادي ( الإكلينيكي ) - بحث PDF

الخط

رواد علم النفس العيادي ( الإكلينيكي ) 


بحث بصيغة PDF مع المرجع 


رواد علم النفس العيادي ( الإكلينيكي ) - بحث PDF
رواد علم النفس العيادي ( الإكلينيكي ) - بحث PDF


محتوى البحث 

رواد علم النفس العيادي ( الإكلينيكي ) 

- سيغموند فرويد 

- ألفرد أدلر 

- يونغ كارل غوستاف 

- ميلاني كلاين 

- أنا فرويد 

- جان بياجيه 

- بيير جانييه

- هنري 

- جون برودوس واطسون 



رواد علم النفس العيادي 


سيغموند فرويد: 
(6 مايو 1856 / 23 سبتمبر 1939) هو طبيب نمساوي من اصل يهودي اختص بدراسة الطب العصبي و مفكر حر يعتبر مؤسس علم التحليل النفسي و اسمه الحقيقي سيغموند شلومو فرويد (6 مايو 1856 / 23 سبتمبر 1939) و هو طبيب الاعصاب النمساوي الذي اسس مدرسة التحليل النفسي و علم النفس الحديث اشتهر بنظريات العقل و اللاوعي و الية الدفاع عن القمع و انشا الممارسة السيريرية في التحليل النفسي لعلاج الامراض النفسية عن طريق الحوار بين المريض و المحلل النفسي كما اشتهر بتقنية اعادة تحديد الرغبة الجنسية و الطاقة التحفيزية الاولية للحياة البشرية فضلا عن التقنيات العلاجية بما في ذلك استخدام طريقة تكوين الجمعيات و حلقات العلاج النفسي و نظريته من التحول في العلاقة العلاجية و تفسير الاحلام كمصادر للنظرة الثاقبة عن رغبات اللاوعي.


الفريد ادلر: 
(7 فيفري 1870 / 28 ماي 1937) طبيب عقلي نمساوي مؤسس مدرسة علم النفس الفردي من طلاب فرويد اختلف معه و مع كارل يونغ بالتاكيد ان القوة الدافعة في حياة الانسان هي الشعور بالنقص و التي تبدا حالما يبدا الطفل بفهم وجود الناس الاخرين والذين عندهم قدرة احسن منه للعناية بانفسهم و التكيف مع بيئتهم.
من اللحظة التي ينشأ الشعور بالنقص عند الطفل و هو يكافح للتغلب عليها و لان النقص لا يحتمل تنشأ من نفس الاليات التعويضية و التي تؤدي لظهور اتجاهات عصابية أنانية و افراط تعويض و انسحاب من العالم الواقعي و مشاكله.
ألقى ادلر الضغط الخاص على الشعور بالنقص و يظهر من اعتباره على ثلات علاقات مهمة: القائمة بين الفرد و العمل الاصدقاء و المحبوبين تفادي مشاعر النقص في هذه العلاقات تقود الفرد لتبني هدف الحياة الغير واقعي ويتكرر التعبير عنه بارادة غير عاقلة للقوة و السطرة و تقود الى كل نوع من السلوك ضد اجتماعي من الاستبداد و التفاخر الى الطغيان السياسي كما امن ادلر بان التحليل النفسي و الشعور بالجماعة يرعى السليم عقليا.


يونغ كارل غوستاف
 ولد كارل غوستاف يونغ في 26 تموز من العام 1875 في كسفل بسويسرا على بحيرة كونستانزا. كان جده لابيه الذي سمي باسمه قد نزح من المانيا في العام 1822 عندما حصل له الكسندر فون همبولت على منصب استاذ في الجراحة بجامعة بازل. كان ابوه يوهان يولأخيلس يونغ (1842-1896) قسيسا وكانت امه برايسفرك يونغ (1848-1923) ابنة
لاسرة مقيمة في بازل منذ امد طويل.


ميلاني كلاين: 
(1960-1882) نمساوية الاصل تنحدر من اسرة يهودية اتجهت في ابحاثها نحو دراسة التكوين النفسي للاطفال و كان لها طريقة مميزة عن فرويد لم تدرس علم النفس او الطب النفسي و بالصدفة قبل اندلاع الحرب العالمية الاولى قرات مقالا لفرويد و شغفت على اثره بالتحليل النفسي و بدات تتعلم على يدي ساندوز فيرينزي.
كتبت بحثها الاول عام 1921 بعنوان نمو او نشوء الطفل ثم دعاها كارل ابراهام الى برلين فاستقرت بها لفترة من الزمن و طلقت من زوجها وكرست نفسها لممارسة التحليل النفسي متاثرة بابراهام و كتاباته و خضعت للتحليل يوميا باشرافه وبعد وفاته استمرت في تحليلها لنفسها يوميا عام 1925 دعاها ارنست جونز لالقاء محاضرة في لندن وفي عام 1926 قبلت دعوة للبقاء في لندن و العيش فيها و اتسعت ابحاثها فيها رغم ان ابحاثها بقيت موضع جدال الا انها اثرت على كافة المحللين النفسيين في بريطانيا و بسببها تميزوا عن غيرهم و اصبح لديهم مدرسة تدعى بالمدرسة البريطانية في التحليل النفسي.

كما يمكنك من الإستفادة من كتاب آخر بعنوان ، علم النفس العيادي في مجال الطب النفسي بصيغة PDF

أنا فرويد:
ولدت في النمسا (1895-1982) ترتيبها السادسة من اصل ثلاتة ذكور و ثلاتة اناث و كان الحمل بها غير متوقع اضافة الى ان فرويد كان يتمنى ان يرزق بولد. وتقول انا عن ذلك: <<لو كان هناك موانع حمل في حينها لما ولدت>>. و يرى بعض علماء التحليل النفسي ان هذه الاشياء افضحت بها الى الشعور بالرفض. و مع هذا كله كانت اقرب ابناء فرويد له و شديدة الالتصاق به و اخذت عنه اتجاهاته العلمية و اهتماماته السيكولوجية ظلت ترعاه في مرضه منذ اصابته بالسرطان سنة 1923 و حتى وفاته في لندن سنة 1939 انا فرويد لم تتزوج حيث وهبن نفسها لعلم النفس و دات حياتها العملية مدرسة اطفال و في اثناء عملها كانت تدون الكثير من الملاحظات عنهم و بدا من هنا اهتمامها بعلم نفس الطفل.


جان بياجيه: 
ولد 9 اغسطس 1896 توفي 16 سبتمبر 1980 كان الابن الاكبر للسويسري ارثر بياجيه و الفرنسية ريبيكا جاكسون. كان عالم نفس و فيلسوف سويسري و قد طور نظرية التطور المعرفي عند الاطفال فيما يعرف الان بعلم المعرفة الوراثية انشا بياجيه في عام 1965 مركز نظرية المعرفة الوراثية في جنيف و تراسه حتى وفاته في عام 1980. يعتبر بياجيه رائد المدرسة البنائية في علم النفس.
و كتب مقالته الاولى و هو في سن الثالتة عشر من عمره و في الثانية و العشرين من عمره حصل على الدكتوراه في علم البيولوجية وفي عام 1921 عين مديرا للدراسات بمعهد جان جاك روسو في جنيف حيث نشر بعد ذلك كتابين.


بيير جانييه 
(30 مايو 1859 / 24 فبراير 1947) كان عالم سيكولوجيا و دكتور امراض عقلية فرنسي. اكد ان العوامل النفسية اللاشعورية لها تاثير على تطور المرض النفسي و عمل طريقه للعلاج عن طريق الايحاء و تعديل البيئة. من اهم مؤلفاته: "اهم اعراض الهستريا"

هنري : 
1879-1962 هو مؤسس مدرسة باريس لعلم النفس التكويني اشتغل في ميادين التربية و علم النفس و الطب النفسي و درس الفلسفة في المعهد العالي للتربية قبل ان يحصل على شهادة الدكتوراه في الطب عام 1908 ثم عمل معيدا للاستاذج. ناجوت في عيادة الطب النفسي في السالبتريير حتى عام 1931 و كان يقوم في نفس الوقت بتدريس علم نفس الطفل في جامعة السور بون (1920-1937). و في عام 1925 نال شهادة الدكتوراه في علم النفس على اطروحته التي اعدها تحت عنوان " أطوار و اضطرابات النمو النفسي-الحركي و الحركي عند الطفل".

جون برودوس واطسون: 
(09 جانفي 1878-25 سبتمبر 1958). هو عالم نفس امريكي مؤسس المدرسة السلوكية و لقد احدث تغييرا في علم النفس خلال خطابه المعنون "علم النفس كما يراه السلوكيون" و الذي القاه في جامعة "كولومبيا" عام (1913) و من خلال منهجه السلوكي.

قام واطسون ببحث على سلوك الحيوان و تربية الاطفال و الدعاية و الاعلان بالاضافة الى انه قام بعمل التجربة المثيرة للجدل و المعروفة بإسم تجربة " ألبرت الصغير "


المراجع 

تجدونها مدونة في المطبوعة المحملة بمرفوعة بصيغة PDF


تحميل بحث PDF بعنوان : رواد علم النفس العيادي ( الإكلينيكي ) 



من هنا

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة