U3F1ZWV6ZTMwMTUxODIzNTI0X0FjdGl2YXRpb24zNDE1Nzg1NjA3NTc=
recent
آخر المنشورات

نظرية التحليل النفسي - بحث جاهز PDF

نظرية التحليل النفسي 






محتويات البحث 


- تعريف بنظرية التحليل النفسي 


- المصطلحات المستعملة في التحليل النفسي 

لاشعور 

الهو

الأنا 

الأنا الأعلى 

الكبث 

العقدة النفسية 

التنفيس 

عقدة الخصاء 

عقدة أوديب 


- مراحل النمو في التحليل النفسي 

المرحلة الفمية 

المرحلة الشرجية 

المرحلة القضبيية 

مرحلة الكمون

المرحلة التناسلية 


- نظرية ميلاني كلاي نفي التحليل النفسي 

- نظرية أنا فرويد في التحليل النفسي 

- قائمة المراجع 





نظرية التحليل النفسي - بحث جاهز PDF
نظرية التحليل النفسي - بحث جاهز PDF


- التعريف بنظرية التحليل النفسي:
مصطلح التحليل النفسي قد ارتبط منذ القدم باسم الطبيب من اصل ياهودي سيجموند فرويد وهو عبارة عن علم انساني و علم يخص حقيقة النفس والتي تناقض الحقيقة المادية و التي تمس الصور العقلية و الخيال و الرغبات والعاطفة و التفكير (2015 ,Lecourt)

وفي كتابه " خمسة دروس عن التحليل النفسي " قال فرويد ان الفضل في اكتشافه للتحليل النفسي يرجع الى البروفيسور جوزيف بروبير الذي استخدم هذه الطريقة لعلاج فتاة مصابة بالهستيريا بين 1880 و 1882 وقد أثمر تعاونهما على تأليف كتاب "دراسات في الهستيريا" عام 1895 لكنهما انفصلا عندما عارض بروبير فروييد بخصوص تفسيراته مرض العصاب على اساس الغرائز الجنسية، و بعدها فقد قام فروید ببناء نظريته و عمل على تطويرها في خمسة و عشرين عاما . و قد قام بتطوير العلاج بالتحليل النفسي باستخدام التداعي الحر والتنفيس الانفعالي و تفسير الاحلام و التنيوم المغناطيسي عن طريق الرجوع الى المراحل الطفولية للمريض و الغوص في اغوار صراعاته باستخدام اللاشعور.

في نفس السياق يمكنك تحميل مطبوعة بعنوان محاضرات في التحليل النفسي فرويد PDF

2- المصطلحات المستعملة في التحليل النفسي
التحليل النفسي هو قبل كل شيء طريقة متميزة للتحليل والمعالجة النفسية و التي اخدت مكانتها في العلاج النفسي و من المصطلحات التي نصادفها بكثرة في هذه النظرية ما يلي

اللاشعور
ويشتمل على الحالات العقلية التي لا يمكن استرجاعها إلا بطرق خاصة، وهو المنطقة التي تنتقل إليها رغبات الانسان المكبوتة وذكرياته المؤلمة. فهو الميل أو النفور الذي يجده الإنسان في نفسه دون معرفة سببه الفرد اللاشعوري ( وهذا اللاشعور نعتبره صفة) هو الذي لا يعرف
الأحداث النفسية و الفيزيولوجية ، هذه الحالة هي مؤقتة عند الانسان الطبيعي و معظم الوقائع اللاشعورية تستطيع أن تصبح شعورية حسب الحالة اليها.

إلى "هو"
هذا المصطلح الذي يبدو عليه البربرية و لكنه هو المنطق الدقيق بعينه. كلنا نقول "هذا اقوى مني و لم استطع منع حدوثه.. هو اقوى مني هذه العبارات تفسر وجود شيء في نفس الشخص بدفعه آن بؤذي ذلك الفعل دون وجود أي رغبة شعورية في فعله .
ال "هو" يطلق عليه كذلك الاسم الشعور التحتي" و يقصد به الميول الموجهة لبعض من افعالنا و يربط بين اللاشعور و ال "هو" علاقة وطيدة و هذا طبيعي لانهما يسلكان كلاهما الخزان المظلم للغرائز و العادات و الذكريات . (بيير داكو  : ترجمة بوجاني ,2007)

الأنا
نحن نشعر جيدا أن "الأنا" الذي نملكه ليس لغيرنا ف "الأنا" اذن هو شخصية خاصة بالفرد و اذا قلنا انا سوف أفعل ذلك فهذا يعني أننا على وعي بما ستفعله شخصيا و اراديا و هنا نتسائل لماذا نجد "الأنا" في طبقة الشعور التحتي و الرد سيكون الفي بادئ الأمر يعيش الطفل على حساب شعوره التحتي الغريزي ويكون ال هو مسيطرا عطيه فهو لا يدرك بعد انه "هو" فيقول أنا" و لكن بفعل الظروف الخارجية تحدث قنبلة" فيبدا الطفل بالاحساس ب "انا" و يبدا بادراك ذاته الشخصية . (نفس المرجع السابق)
اذن فان الأنا" هو جزء من "هو" لكنه تعرض لتحويل من قبل الظروف الخارجية ليصعد إلى سطح الشعور

الأنا الأعلى
يتشكل الأنا الأعلى عن طريق التحول الأجتماعي و الأخلاقي الذي يفرضه الأخرون عليه ف الانا الأعلى" هو "انا" مكبوح من طرف التربية فقد خضع إلى عملية ترويض وهو ناتج عن الضغط الاجتماعي الذي يجبره على التحلي بالآداب العامة فيصبح الأنا الأعلى كحارس حدود يمكن أن يدخل في صراعات عنيفة مع النزوات الغير مقبولة أخلاقيا في المجتمع وذلك عن طريق كبتها

الكبت
هو میكانزيم دفاعي خاص بالشعور التحتي و بفضله تلقي النزوات الممنوعة من طرف الأنا الأعلى الى داخل خزان ال "هو" و يجب عدم الخلط بين الكبت و القمع الذي يعتبر ظاهرة شعورية يمتنع من خلالها الشخص إراديا و شعوريا عن رغبته و الرغبة هي نزوة أصبحت شعورية.


إذا كنت مهتما بموضوع الميكانيزمات الدفاعية يمكنك الإطلاع على المزيد من هنا

العقدة النفسية
العقدة هي عبارة عن مجموعة الجزئيات شديدة التشحن بالانفلات این تاخد مكانة في منطقة اللاشعور و توجه بعض من افعاله دون علم الفرد العقدة هي ما يشبه بالخزان الصغير المنفصل يلتهم بداخله كل الأحاسيس و الإنفعلات المتعلقة و قد عرف يونغ العقدة بانه نظام من التمثلات و الذكريات ذات قيمة عاطفية كبيرة جدا عند الفرد لاشعورية بشكل جزئي أو كلي (2016 Encyclopedie universalis)

التنفيس
يسمح التحليل النفسي مما يسمح بفتح أبواب اللاشعور فيحدث التنفيس عن طريق تحرر الشخص من الكبت باستئصاله نهائيا مثل البوح بسر ما الذي يعتبر من ابسط انواع التنفيس كما يحدث بعد الصدمات الكهربائية أيضا.


عقدة الخصاء
الخصاء الجسدي هو قطع الاعضاء التناسلية للذكر و يمكن حدوث الإخصاء على اثر اصطدام او جريمة او عملية جراحية. يوجد عند بعض الأطفال خوف من الخصي ويبرز من خلال الظروف التي تنشئها التربية و التهديد او التخويف بقطع اعضائه اذا لم يتوقف عن لمسها الذي يعتبر میل طبيعي في سنهم كل هذا يسبب قلق شعوري او لا شعوري من الخصي (بوجاني 2007).

عقدة اوديب
تظهر هذه العقدة في الطفولة لكن لابد أن تختفي عندما يتحقق التوازن بين علاقة الأولياء و الطفل و قد تستمر الى الرشد لكنها تأخذ اقنعة مختلفة تذكر أسطورة أوديت أن أوديب تزوج بامه جوکست و قتل أباه الأيوس و عقابا لنفسه قام بفقع عينيه ثم هرب الى مدينة تيباس.
و پالتطابق مع الأسطورة فان التحليل النفسي يفترض أن الطفل يرغب في امه لوحده فقط و لكن يوجد حاجز و منافس له و هو أبوه فيصبح الطفل يغار من أبيه و يتمنى يشكل شعوري أن يترك والده أمه تماما باختفاته, و قد
تكلم فرويد عن وجود تناقض باظهار الطفل لشعورين متناقضين كالكره و الحب النفس الشخص (الأب أو الأم) و حسب فرويد فان الراشد يبحث في سن النضج من خلال علاقاته العاطفية مع شريك الحياة عن العلاقة العاطفية الطفولية مع الأب أو الأم .(Michel HAAR)

3 - مراحل النمو في التحليل النفسي:

 قسم فرويد النمو النفسي الجنسي الى خمس مراحل و هي:
 - المرحلة الفمية (الميلاد إلى السنة الأولى)
تبدأ هذه المرحلة منذ الولادة وحتى مرحلة الغطام تتميز هذه المرحلة بالنشاط الغريزي الذي يتمركز في الفم الذي يكون مركز الاستثارة للحصول على الإشباع و اللذة عن طريق اشباع جوعه فيستمتع الرضيع بالرضاعة و دفء الأم كما أن مص الأصبع او حتى الثدي أو تقبيل الاخرين يصبح لذة عنده ، وهنا يستمتع الطفل بالرضاعة.

 - المرحلة الشرجية (من سنة الى 2-3 سنوات)
يعرف الطفل مصدرا آخر للذة في وقت مبكر يرتبط باحساسه اثناء عملية الاخراج و بذلك ينتقل اللبيد ومن الفم الى المنطقة الشرجية فاللذة تتجلى في التحكم في عضلاته خلال عملية الإخراج ، وفي هذه المرحلة يبدء الوالدين على تعويد الطفل على عادات النظافة و يبدون سعادة عند نجاحه في القيام بالاخراج في الوقت المناسب و المكان المناسب (1998. N. Calvin Deug)

- المرحلة القضيبية الأوديبية ( 3 الى 7 سنوات)
وهي حسب فرويد مرحلة مهمة في تكوين الشخصية بحيث يتقمص الطفل شخصية الأب ويرغب في أن يحل محله بجانب الأم و البنت بدورها تعاني من غيرة تجاه أمها اذ تشعر بالرغبة في القيام مقامها الى جانب الأبدو هذا التعلق يكون ممزوجا بالغيرة و الحب في آن واحد و يكون الأب بالنسبة للطفل كرمز للقوة و السيطرة و عامل مهدد لعاقته پامه. (نفس المرجع السابق) و تتزامن مع مرحلة التعليم ما
قبل المدرسي .

- مرحلة الكمون (7 الى 12 سنوات)
و تتميز بتراجع في الطاقة الجنسية التي كانت ملتصقة بالطفل منذ ولادته ويكون ميكانزمات دفاعية فهو سن "هذا ليس ذنبي وهو میکانزم عادي في هذا السن او میكانیزم النفي و ذلك ب الم يحدث لي .

- المرحلة التناسلية
و تعني مرحلة البلوغ التي تفصلها عن المرحلة القضيبية مرحلة الكمون الجنسي الطويل الأمد و خلالها يتم الانفتاح نحو الجنس الأخر، و بخصوص نظرية فرويد المتعلقة بالغريزة الجنسية و الجهاز التقي فانه يميز الأنا عن الهو وعن الأنا الأعلى أن الشعور و الأفعال الشعورية ترتبط بالأنا الذي يشكل المنطقة الواعية للدماغ . ويعتبر الهو بمثابة خزان للغرائز اي مقر مختلف المثيرات و المنبهات العقلية أما الأنا الأعلى فيمكن تشبيهه بحارس أو مراقب ينحصر دوره في تصفية المثيرات و المنبهات و يجسد المقتضيات الأخلاقية الاجتماعية .


4 - نظرية ميلاني كلاي نفي التحليل النفسي
 محللة نفسية بريطانية يهودية تخصصت في مجال نمو وتطور الطفل. ولدت في فيينا، ودرست الفن والتاريخ في جامعة فيينا. وبعد زواجها واستقرارها في بودابست، تعرفت على أعمال سيجموند فرويد واهتمت بالتحليل النفسي، وقدمت أول دراسة لها حول نمو وتطور الطفل أمام جمعية التحليل النفسي فيبودابست. وانتقلت بعد ذلك إلى برلين ثم إلى لندن عام 1926 حيث طورت من خلال عملها مع الأطفال نظرياتها وأساليبها في التحليل النفسي للطفل
-      وجدت أن كثيرا من التطورات التي اعتبر فرويد إنها تحدث للطفل في المرحلة الأوديبية (3 -5 )سنوات تحدث في الواقع في السنة الأولى من حياةالطفل.
-      بينت أن العنف والقسوة لهما دور أكبر في تكوين الطفل مما أعتقده فرويد، وكتبت عن نظرية والقلق والذنب.
-       لعب الطفل ليس نشاطا لا هدف له ولكنه ثمرة من ثمار الخيال الواسع للطفل وتعبير مشاعر القلق والذنب لديه وتكون الألعاب بالتالي بديل ذو قيمة لتداعي الأفكار الذي يعتمد في تحليل الراشدين
-       ولم تقتصر کلاين في تحليلاتها على الدوافع الغريزية والصراعات الداخلية لدى الطفل بل اهتمت
أيضا بالروابط العاطفية بين الطفل والعالم الخارجي، خصوصا مع أمه، حيث وجدت أن علاقة الأم والطفل علاقة تجمع بين الحب والكراهية في آن واحد. فالعلاقة تتسم في بدايتها بالبارانويا والقصام حيث يحتفظ المولود في النصف الأول من عامه الأول بصورتين مختلفتين منفصلتين لأمه: الأولى الأم الطبية التي تساعده وتلبي رغباته، والثانية الأم السيئة التي تهدده وتسبب له الإحباط.
 أما في النصف الثاني من العام الأول، فإن العلاقة تتسم بالكآبة حيث يكتشف الطفل أن الأم هي أم واحدة، ويصبح فقدان الأم من الاحتمالات الممكن حدوئها، ولأول مرة يبدا شعوره بالقلق والذنب والحزن، (المسيري : 2009)

5 - نظرية أنا فرويد في التحليل النفسي
ولدت أنا فرويد في 3 ديسمبر 1895 حتى توفيت في 9 أكتوبر 1982 كانت الطفلة السادسة والأخيرة من سيغموند فرويد و مارتا برزئیز .
تابعت مسار والدها وساهمت في حفل التحليل النفسي جنبا إلى جنب مع ميلاني كلاين ، وكانت من مؤسسي علم نفس الطفل مع التحليل النفسي؛ كما أكد والدها عن عملها وقدرتها على التدريب الاجتماعي
-       تأويل الأحلام يقدم معلومات عن مكونات اللاشعور لكن دون أن يحصل الفهم العميق لشخصية المريض
-      التحليل النفسي لا يمكن أن يصدق عليه اسمه إلا إذا أتجه إلى البحث في الأنا وعلم الاقتصار على ال هو
-      دور المحلل هو ازعاج الأنا لاستثارة المكونات و تدمير ما حوله من مرضية
-      يخاف أنا الطفل من الغرائز لانه يخاف من العالم الخارجي فهو قلق موضوعي من البينة

فيخاف الطفل من العقاب و الحرمان من عطف الأخرين

قائمة المراجع

تجدها مدونة في النسخة المحملة بصيغة PDF

رابط تحميل هذا البحث : نظرية التحليل النفسي - بحث جاهز PDF


ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة