تعريف التوحد
تعريف التوحد 

تعريف التوحد

يتفق العديد من المختصين على ان تعريف التوحد هو اضطراب نمائي عصبي يؤثر على التطور اللغوي  و المهارات الاجتماعية و القدرات العقلية للطفل المتوحد .

و يعرف التوحد او الأوتيزم (Autisme) على انه لفظ مشتق من أصل يوناني وهو مكون من مقطعين الأول "Aut "وتعني الذات (Self)، والثاني"Ism" وتعني حالة (State)، وبذلك يعني هذا المصطلح حالة الذات، ويشير إلى الانشغال الشديد للأطفال المصابين بهذا الاضطراب بذواتهم وضعف اهتمامهم بالآخرين.

ويعرف التوحد على أنه مصطلح يستخدم لوصف إعاقة من إعاقات النمو، تتميز بقصور في الإدراك، ونزعة انطوائية انسحابية، تعزل الطفل عن محيطه، بحيث يعيش منغلقا على نفسه لايكاد يحس بما حوله من أفراد او أحداث.

التوحد هو عجز يعيق تطوير المهارات الاجتماعية و التواصل اللفظي وغير اللفظي واللعب التخيلي والإبداعي و هو نتيجة اضطراب عصبي يؤثر على الطريقة التي تم من خلالها جمع المعلومات ومعالجتها بواسطة الدماغ مسببة مشكلات في المهارات الاجتماعية وتتمثل في عدم القدرة على الارتباط وخلق علاقات مع الأفراد، وعدم القدرة على اللعب واستخدام وقت الفراغ، وعدم القدرة على التصور البناء والملائمة التخيلية (1) 

مراحل تسمية التوحد

DSM 1 - 1952:

انفصال الشخصية نوع الطفولي

DSM 2 - 1968 :

فصام نوع الطفولي

DSM 3  - 1980   :

اضطرابات النمو الكلية

توحد الوضع

متلازمة كاملة او مرحلة متبقية

اضطراب كلي للتطور الطفولي الاول

اضطراب كلي شاد للتطور

DSM 3 - R - 1987 :

اضطرابات نمائية

اضطراب توحدي

اضطراب نمائي للتطور الغير المحدد

DSM 4 -  1994 :

اضطرابات نمائية

الاضطراب التوحدي

متلازمة اسبرجر

اضطراب نمائي غير محدد

متلازمة ريت

اضطراب التفكك الطفولي

DSM 5  - 2013   :

اضطراب طيف التوحد .(2) 

و يوجد العديد من التعاريف الخاصة بماضطراب التوحد وهي كالتالي :

تعريف التوحد عند بعض المنظمات و الهيئات العالمية :

تعریف منظمة الصحة العالمية: 1992 « who » في التصنيف الدولي العاشر للأمراض 10 ICD

التوحد هو نوع من الاضطراب النمائي المنتشر « PERVASINE » الذي يؤثر سلبا على عدة مجالات العمليات التطور، ويتسم بوجود نمو غير طبيعي أو مختل و كليهما ، يصيب الأطفال قبل الثالثة من العمر.

تعريف الجمعية الوطنية للأطفال التوحديين الأمريكية للطب النفسي APA :

التوحد إعاقة تتضمن مجموعة الأعراض التالية:

تأخر أو توقف في معدل النمو الجسماني أو الاجتماعي و المهارات اللغوية.

الاستجابة الشاذة لحاسة أو أكثر.

تأخر أو غياب الكلام .

طرق شاذة في التفكير.

أساليب و طرق شاذة في العلاقات مع الناس.

تعريف الدليل التشخيصي الإحصائي للأمراض العقلية DSM 4 (1994):

اضطراب نمائي عام و منتشر يؤثر على جوانب النمو الأخرى و في مقدمتها الجانب العقلي المعرفي ، وأنها تنعكس بشكل واضح على سلوكيات الطفل ، ويعتبر فئة فرعية من المجموعة الكلية المتمثلة بالاضطرابات النمائية .

تعريف التوحد في الدليل التشخيصي الاحصائي للامراض العقلية 2013 DSM 5

اضطراب نمو عصبي سمي باضطراب طيف التوحد حيث جمع بين كل الاضطرابات النمائية الموجودة في DSM4 و من خصائصه التواصل و التفاعل الإجتماعي و السلوك النمطي حيث نستطيع تشخيص الطفل في سن مبكرة عند ثلاث سنوات عکس  DSM5 . (2)  

تعريف التوحد عند الجمعية البريطانية للأطفال التوحديين ( National Society for Autistic Children NSAC 1978)

اضطراب التوحد يشتمل على المظاهر التالية :

1- اضطراب في معدل النمو والسرعة

2 - اضطراب حسي عند الاستجابة للمثيرات .

3 - اضطراب التعلق بالأشياء والموضوعات والأشخاص .

4 - اضطراب في التحدث والكلام واللغة والمعرفة . (3) 

تعريف الجمعية الأمريكية للأوتيزم (1960) Society of America Autism

التوحد هو اضطراب أو متلازمة تعرف سلوكيا و أن المظاهر الأساسية له لابد أن تظهر قبل بلوغ الطفل 30 شهرا من العمر، و هو اضطراب في سرعة النمو و كذلك اضطراب في الانتماء للآخرين، و هو اضطراب تتجلى أعراضه في:

- عجز في التواصل اللفظي و غير اللفظي.

- ضعف التفاعل الاجتماعي.

- ضعف النمو الحسي.  

تعريف المعهد القومي للصحة العقلية:

التوحد هو تشويش عقلي يؤثر على قدرة الأفراد على الاتصال واقامة علاقات مع الآخرين و الاستجابة بطريقة غير مناسبة مع البيئة المحيطة بهم، و بعض التوحديين قد يكونون متأخرين أو يعانون من تخلف عقلي أو بكم أو لديهم تأخر واضح في النمو اللغوي و بعضهم يبدون متعلقين أو محصورين داخل أنماط سلوكية متكررة و نماذج تفكير جامدة وأكثر، و هؤلاء يواجهون مشکلات اجتماعية و مشکلات حسية تتصل بالإدراك و مشکلات اتصالية و كل هذه المشكلات تؤثر على سلوكهم و بالتالي على قدرتهم على التعلم و من ثم قدرتهم على التكيف مع الحياة. (4) 

 و في موضوع دات صلة ، يمكنك من خلال مقال اكثر تفصيل الاطلاع اكثر حول اضطراب التوحد

تعريف التوحد عند بعض العلماء و الباحثين الاجانب

دكرت بعض المراجع  إن اسم التوحد ظهر أول مرة على يد الطبيب النفسي أوجين بلولر Eugen Bleuler) عام (1912)، وكان يقصد بالتوحد آنذاك الهروب من الواقع، فالطفل التوحدي كان برأيه هو الطفل الذي لا يمت للواقع بصلة، وكان معنى التوحد عند بلولر هو الدهان

وكان الطبيب الأمريكي ليوكانر (Leo kanner) عام (1943) أول من وصف التوحد حيث لفت اهتمامه أنماط سلوكية غير عادية لأحد عشر طفلا كانوا مصنفين على أنهم متخلفين عقليا (Mentally retarded )، فقد لاحظ استغراق هؤلاء الأطفال المستمر في انغلاق كامل على الذات، والبعد عن الواقعية

وقدم هذا المختص قائمة بالخصائص السلوكية والنفسية التي من شأنها أن تسهل عملية التعرف على الأفراد الذين يعانون من التوحد، والقائمة التي أوردها کانر منذ عام 1943 لا زالت صحيحة إلى أيامنا هذه، ومن أهم ما جاء فيها عدم القدرة على التواصل الاجتماعي، والتأخر اللغوي، واستخدام الإيماءات بطريقة غير تواصلية، واللعب بطريقة غريبة نمطية تكرارية وغيرها .

و يعد ليوكانر Leo kanner أول من وضع تعريفا للتوحد، وعرفه بأنه عبارة عن اضطراب ينشأ منذ الولادة ويؤثر على التواصل مع الآخرين وعلى استخدام اللغة ويتميز بالروتين ومقاومة التغيير والقدرات الإدراكية العالية والمظاهر الجسمية الطبيعية والحساسية تجاه المثيرات الخارجية. (3) 

في عام 1978م اقترح كل من « ritro etficeman » تعريفا للأشخاص التوحديين ، وهو الأن أكثر قبولا لدى العاملين من ذوي الإحتياجات الخاصة، و هو الفرد الذي توجد لديه الأعراض التالية قبل ثلاثين شهرا من العمر:

اضطراب في سرعة النمو أو مراحله اضطراب في الإستجابة للمثيرات الحسية

اضطراب في الكلام و اللغة و السعة المعرفية.

اضطراب في التقليد المناسب للأشخاص و الأحداث و الموضوعات .

تعريف هیوارد و زملائه للتوحد  1980م

ذكروا خمسة  تعريفات و هي:

ضعف الإستجابات الحسية نحو الأخرين

الإستجاب التام أو العزلة التامة من المواقف الإجتماعية.

اثارة الذات لتحريك الأيدي والأرجل.

ايذاء الذات الجسدي إلى درجة نزف الدم أو العض.

الإعتماد على الاخرين حتى في مهارات الحياة اليومية. (2) 

تعريف اوالف ( 1988 Wolf)

الاضطرابات التي يعاني منها الأطفال التوحديون بالآتي:

ينقصهم الاتصال الانفعالي.

ينقصهم الاتصال اللغوي المتمثل في فساد النمو اللغوي مع شذوذ في شكل ومضمون الكلام وتردید آلي لما يسمع.

شذوذ في اللعب والتحليل.

النمطية والتقولب والإصرار على الطقوس و الروتين وردود الفعل العنيفة إزاء أي تغير.

تعريف غيرلاش (2003, Gerlach)

التوحد هو الاضطرابات المائية الأساسية يصيب الأطفال منذ لحظة الميلاد، وتظهر عليهم السلوكيات النمطية والتكرارية وفي العادة يبدأ تشخيصهم (Diagnosis) في أعمار تبدأ من عامين ونصف إلى أربعة أعوام لوضوح الأعراض

عليهم في تلك الفترة إلا أن حالتهم تكون واضحة نوعا ما منذ لحظة الميلاد. (3) 

- تعرف أورنر للتوحد (1989Orner)

التوحد على أنه أحد اضطرابات النمو الشديدة في السلوك عند الطفل دون وجود علامات عصبية واضحة أو خلل عصبي ثابت أو تغيرات بيوكيميائية أو أيضية أو علامات جينية. (4) 

- تعريف "جيلبرج" و كولمان" (GillbrergAndColeman2000)

اضطراب التوحد هو زملة أعراض سلوكية ارتقائية معقدة تنتج عن أسباب بيولوجية متعددة، وهذه الأعراض ترتبط بجوانب سلوك التفاعل الاجتماعي والجوانب المعرفية.

تعريف "كومان": Coleman2003:

فيصف الذاتوية بأنها إحدى الاضطرابات الارتقائية العامة التي تتسم بقصور واضح في القدرة على التفاعل

الاجتماعي والقدرة على التواصل، كما تتسم بمجموعة من الأنشطة والاهتمامات والأنماط السلوكية النمطية المحدودة مع وجود اضطرابات في اللغة والكلام وتبدأ قبل سن الثالثة من العمر .

تعريف إيركسون:

يرى أن التوحد حالة الضعف الشديد والعجز الواضح يظهر في السنوات الثلاثة الأولى من العمر.

تعريف ليوكانر :

التوحد اضطراب مدمر، حيث يعاني الطفل المتوحد من العجز التام في إقامة علاقات وجدانية ذات معنى، حتى مع الوالدين، ولديه عجز تام في استخدام اللغة. (5) 

تعريف إريك راندر(Eric Randar)

التوحد هو انخفاض خطير وعميق في عدد من المجالات الهامة للتطور، أو النمو الشخصي نذكر منها: مهارات التفاعل الاجتماعي التواصل، السلوك، والقدرة التخيلية، على أن تظهر هذه الأعراض قبل سن الثالثة. (6) 

و في موضوع دات صلة يمكنك الاطلاع اكثر حول تشخيص التوحد 

تعريف التوحد عن بعض الباحثين العرب

تعريف أحمد بدوي 1987

التوحد اضطراب سلوكي يتمثل في عدم القدرة على التواصل ، ويبدأ في  الطفولة المبكرة وفيه يتصف الطفل بالكلام عديم المعنى ، وينسحب داخل ذاته ، وليس لديه اهتمام بالأفراد الآخرين .

تعريف عصام النمر 2008

التوحد على أنه خلل وظيفي في المخ لم يصل العلم بعد التحديد أسبابه بدقة ، ويظهر خلال السنوات الأولى من عمر الطفل ، ويمتاز بقصور وتأخر في النمو الاجتماعي ، والإدراكي والتواصل مع الآخرين. (3) 

تعرف فاروق صادق (2003)

التوحد هو نوع من الاضطرابات في النمو و التطور، يظهر خلال السنوات الثلاث الأولى من العمر فيؤثر على مختلف جوانب النمو بالسالب و التي قد تظهر في النواحي الاجتماعية و التواصلية و العقلية و الانفعالية و العاطفية. (4) 

تعريف قمش مصطفى النوري للتوحد ( 2011)

التوحد على أنه حالة غير عادية لا يقيم فيها الطفل علاقاته مع الآخرين، ولا يتصل بهم إلا قليلا جدا، والتوحد مصطلح لا يمكن استخدامه في الحالات التي يرفض فيها الطفل التعاون بسبب خوفه من المحيط غير المألوف، ويمكن أن يصاب الأطفال من أي مستوى من الذكاء فقد يكون هؤلاء طبيعيين أو أذكياء جدا أومتخلفين عقليا. (6) 

قائمة المصادر و المراجع

(1) بن الديب فتيحة . دور الوسائط التعليمية في تنمية مستوى التواصل الاجتماعي لدى الاطفال التوحديين ( فيديو نمودجا ) . مدكرة ليسانس علم النفس العيادي . جامعة مسيلة . 2014 .

(2) عثماني حفصة . فاعلية برنامج تدريبي موجه للوالدين قائم على برنامج ابلز في تنمية التنوعات الصوتية عند الطفل التوحدي بين 4 الى 5 سنوات . مدكرة ماستر في الارطوفونيا . جامعة عبد الحميد بن بديس مستغانم .2018 .

(3) الهام محمد حسن . الداكرة البصرية لدى الاطفال المصابين بالتوحد في مراكز التربية الخاصة و الاطفال العاديين .مدكرة ماجستير في التربية الخاصة .جامعة دمشق . 2016

(4) معزة نجاة ، ياحي سارة . التربية الخاصة و دورها في دمج الطفل المتوحد . دراسة حالة لعينة من اطفال التوحد من وجهة نظر الاخصائيين بالمركز البيداغوجي النفسي للاطفال المعاقين دهنيا - الطاهير - ملحقة جيجل .مدكرة ماستر في علم اجتماع التربية .جامعة محمد الصديق بن يحي .2015.

(5) مليكة جواهرة ، زوبيدة باش . التوافق النفسي لدى ام الطفل التوحدي . دراسة عيادية لخمس حالات بالمركز الطبي البيداغوجي بالبويرة . مدكرة ماستر علم النفس العيادي . جامعة اكلي محند اولحاج البويرة .2015.

(6) لعوالي فاطيمة . التناول النسقي للارجاعية لدى اخوة الطفل التوحدي . مدكرة ماجستير علم النفس الاسري . جامعة وهران . 2014

و في موضوع دات صلة يمكنك الاطلاع اكثر على الدراسات السابقة عن التوحد 




وضع القراءة :
حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-