U3F1ZWV6ZTMwMTUxODIzNTI0X0FjdGl2YXRpb24zNDE1Nzg1NjA3NTc=
recent
آخر المنشورات

مدارس علم النفس - د. نورة بوعيشة PDF

مدارس علم النفس  PDF


إعداد 

د . نورة بوعيشة

ضمن 

محاضرات مدخل إلى علم النفس 




محتويات المحاضرة 

1 - مدارس علم النفس الأولى 

أ   - المدرسة البنائية في علم النفس 

ب - المدرسة الوظيفية 

ج - مدرسة الجشطالت 


2 - مدارس علم النفس المعاصرة 

أ - مدرسة التحليل النفسي 

ب - المدرسة السلوكية 

ج - المدرسة المعرفية 

د - المدرسة الإنسانية 


مدارس علم النفس - د. نورة بوعيشة PDF  

   يشير مصطلح مدرسة في علم النفس إلى الاتجاه العام في دراسة السلوك الإنساني ودراسة الشخصية ،وبهذا فان المدرسة تشمل كل النظريات التي تشترك بمجموعة من المسلمات أو الافتراضات في تفسير السلوك الإنساني ،أما النظرية فهي مبدأ عام يفسر مجموعة من الظواهر أو هي تصور نظري مبني على الملاحظة والتجريب والتصورات والقناعات لوصف وتفسير السلوك الإنساني.  
1-مدارس علم النفس الأولى:
 أ-المدرسة البنائیة في علم النفس.
      يعتبر فونت مؤسس المدرسة البنائية في علم النفس وقداهتم بدراسة الوعي(الشعور) من وجهة نظر بنائية أو فيزيائية . ونعني بكلمة بنائية هنا تحليل الكل إلى أجزائه أو عناصره المختلفة . وعلى هذا الأساس فان اهتمام فونت كان منصبا على دراسة عناصر الخبرة الشعورية وعلاقتها الميكانيكية بالجهاز العصبي.
 ويرى أن الوعي والتفكير والمعرفة هي مجموع هذه العناصر. ولتحديد عناصر ومكونات الخبرة الشعورية استخدم منهج التأمل الباطني. وقد تم انتقاد المدرسة البنائية لاعتمادها على منهج التأمل الباطني على اعتبار انه  ليس علميا والمتأمل يتأثر بالذاتية.
 ب- المدرسة الوظیفیة:
     قامت المدرسة الوظيفة في الولايات المتحدة كرد فعل للمدرسة البنائية، يعتبر" وليم جيمس" مؤسسا لهذا الاتجاه ، ويرفض الفكر البنائي ويرى انه لا يمكن تحليل الخبرة الشعورية إلى أجزاء أو عناصر شعورية تخضع لقوانين ميكانيكية و يؤكد البحث عن وظيفة الشعور والعمليات العقلية . ومن أهم روادها ديوي وجيمس انجل .
ج- مدرسة الجشطالت:
ظهرت مدرسة الجشطالت في ألمانيا عام 1910 كرد فعل رافض للبنائية ، ومن أهم روادها كوفكا كوهلر ·
وفرتمر. وتعني جشطالت بالألمانية الشكل  ،ومن مبادئ المدرسة الجشطالتية:
_ الظواهر النفسية وحدات كلية منظمة وليست مجموعة من عناصر بسيطة وأجزاء متراصة .
_ الكل اكبر من مجموع أجزائه وتحليله إلى أجزاءه يفسده ، ويفقده مضمونه الفريد. مثل الشكل الكلي هو الذي يجعل المربع يعد مربعا وليس الأجزاء لأن المربع أكثر من كونه أربعة خطوط .
_ موضوعها الإدراك والتعلم بواسطة الاستبصار.
 
2-مدارس علم النفس المعاصرة:
  أ- مدرسة التحليل النفسي :
         أسس هذه المدرسة الطبيب النمساوي "سيجموند فرويد" وقد بدأت كطريقة لعلاج الأمراض النفسية ،ثم أصبحت نظرية ونظاما سيكولوجيا له الأثر البالغ في سائر العلوم الإنسانية والتربية .ومن مبادئها :
v    تأكيدها على أثر العوامل اللاشعورية في سلوك الإنسان .
v    اهتمامها بدراسة الشخصية السوية والشاذة .
v    توكيدها على أهمية الأثر البالغ لمرحلة الطفولة المبكرة
v    مفهوم الغريزة الجنسية ودراسة تطورها من الناحية النفسية وصلة ذلك بشخصية الفرد.
v    للشخصية الإنسانية منظمات ثلاثة وهي الهو مكمن الغرائز والرغبات ، الأنا الأعلى يمثل هيئة الرقابة مبادئ المجتمع قيمه ومعاييره ، الأنا وهو القوة التي توفق بين مطالب الهو والانا الأعلى.
v    العلاقة الدينامية بين المنظمات الثلاث (الهو ،والانا ،والانا الأعلى ) هي التي تحدد نمط الشخصية  في ضوء السواء والشذوذ .
  - يعتمد التحليل النفسي بوصفه طريقة علاجية على التداعي الحر وتفسير الأحلام والنقلة كأدوات علاجية.
    وقد تعددت النظريات المنتمية للتحليل النفسي بعد فرويد ، ومنها ما استقل تماما وابتعد كثيرا عن المسلمات ومنها الاتجاهات المطورة لفكر فرويد ومن علمائها  اّنا فرويد ،و الفرد ادلر، و كارل يونج ،فروم ،كاردنر، و اريكسون .

ب_ المدرسة السلوكية :
  مؤسس هذه المدرسة "جون بورداس واطسن " في مطلع القرن العشرين وهي مدرسة تنظر للإنسان كآلة ميكانيكية معقدة  وهي تقوم على :
-دراسة السلوك الظاهر فهو موضوعي ويمكن ملاحظته وقياسه .
_ تأثير الخبرة في السلوك أكثر من الوراثة .
- أن السلوك نتيجة حتمية للمثيرات البيئية.
- استخدام الأسلوب العلمي في الدراسة كالملاحظة والتجريب .
      وقد تعرضت السلوكية التقليدية لعديد من الانتقادات لكونها تنظر للإنسان كآلة ميكانيكية وهي بذلك أغفلت العديد من الوظائف النفسية غير قابلة للملاحظة ،وهذا ما أدى إلى ظهور السلوكية المحدثة التي أضافت إلى المثير والاستجابة الكائن الحي كوسيط ،كالاشراط الإجرائي ل "سكينر " والسلوكية الاجتماعية المعرفية ل "بان دورا" والتي تؤكد التأثير المتبادل بين عدة عوامل هي البيئة (المثيرات)، الاستجابات) السلوك(، العوامل الشخصية (العمليات العقلية والجانب الوجداني).

ج_ المدرسة المعرفية :
     يرى أصحاب هذه المدرسة أن الإنسان ليس مستجيبا سلبيا للمثيرات التي يتلقاها ،بل هو يعمل على تمرير المعلومات التي يتلقاها ويحللها ويفسرها إلى أشكال معرفية جديدة ،وبذلك فان علماء هذه المدرسة يركزون على أهمية العمليات العقلية كالانتباه والإدراك والمعالجة ،ومن مبادئها :
-       دراسة العمليات العقلية والكيفية التي تعمل بها .
-       استخدام الاستبطان غير الشكلي وكذلك المناهج الموضوعية .
-       اكتساب المعرفة لأنها هي الموجه للسلوك .
ومن أبرز علماء المدرسة المعرفية "جان بياجيه " ،" برونر " ، "فيوجتيسكي".
د_ المدرسة الإنسانية :
       تركز هذه المدرسة على تلك الخصائص التي تميز الإنسان عن الحيوان ،ومن أهم هذه الخصائص حرية الإرادة والدافع إلى تحقيق الذات ،وبذلك فان مفكري هذه المدرسة يرفضون النظرة الغرائزية عند "فرويد" ،كما يرفضون النظرة الآلية للسلوك عند السلوكيين ،ويؤكدون على تطوير إمكانيات الفرد وتنميتها ، كما يهتمون بالخبرة الشخصية التي يمر بها الفرد وبمشاعره ومفاهيمه الخاصة .
من مبادئها :
-       الهدف الأساسي لعلماء النفس تقديم الخدمات ومساعدة الناس على فهم أنفسهم ، والوصول بإمكاناتهم إلي حدها الأقصى وذلك بهدف إثراء حياة الإنسان.
-       الدراسة الكلية للإنسان بدلا من تقسيمه إلى فئات وظيفية كالإدراك والتعلم والشخصية .
-       أن يكون موضوع البحوث النفسية مشكلات الإنسان المهمة ،كتحقيق الذات والمسؤولية الشخصية .
-       تركيز علماء النفس على الوعي الذاتي وكيف يرى الناس خبراتهم الخاصة .
-       الاهتمام بالفرد غير العادي  وليس الاهتمام باكتشاف القوانين التي تحكم السلوك .
من أهم روادها "أبراهام ماسلو" و"كارل روجرز"

يمكنك تحميل هذه المحاضرة بصيغة PDF

مدارس علم النفس - د. نورة بوعيشة PDF

 من هنا 


و في موضوع ذات صلة بمدارس علم النفس 

مدارس علم النفس - إعداد آيت حمودة حكيمة PDF - إضغط هنا - 

مدارس علم النفس المعاصرة - إعداد حسين عبد الفتاح الغامدي PDF - إضغط هنا - 


ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة